عن العين والحسد

                

زيت الزيتون

31

تعريف العين

1

العسل

32

تعريف الحسد

2

الحبة السوداء

33

الفرق بين العين والحسد

3

شربة السنا

34

حقيقة العين والأدلة عليها

4

الملح

35

الأدلة من القرآن

5

وصفة للعين

36

الأدلة من السنّة

6

الكي

37

الأدلة من واقعنا

7

الحجامة

38

أنواع العين

8

الضغط والتمريخ 

39

عين إنسية

9

القئ

40

عين جنّية

10

الخنق

41

أعين الحيوانات

11

الأعشاب

42

قوة العين والمجالات التي تؤثر فيها

12

الطب الحديث

43

قوة العين والحسد

13

العلاج المحرّم

44

المجالات التي تؤثر فيها العين والحسد

14

التمائم الشركية

45

قصص عن العين

15

تعليق أي شئ لدفع الضرر

46

أعراض وعلامات الإصابة بالعين والحسد

16

اللجوء إلى السحرة والمشعوذين

47

الوقاية من العين والحسد

17

اللجوء إلى الأضرحة وإستخدام النجاسات

48

وقاية العائن

18

التداوي بالمحرمات

49

وقاية المعيون

19

التبخير طلباً لمعونة الشياطين

50

علاج العين والحسد

20

العزائم الكفرية والذكر المحرّم

51

من السنّة

21
نصائح وتوجيهات للمعيون والمحسود 52

الرقية الشرعية

22

للرجــال

53

آيات رقية العين والحسد

23

للنســاء

54

الرقية بالأدعية والكلام الطيب وكل مباح

24

 

55

الأدعية النبوية

25
  56

الأدعية المباحة

26
  57

بعض الطرق المباحة في العلاج

27

 

58

العلاج بالطب

28

 

59

العلاج بكل مباح

29

 

60 ماء زمزم 30
 
تعريف العين 1

تعريف العين: [ هو نظر باستحسان أو بغض فتنبعث جواهر لطيفة غير مرئية من عين العائن لتتصل بالمعيون فيحصل الضرر ونفس العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية ، بل قد يكون أعمى ، فيوصف له الشئ ، فتؤثر نفسه فيه ، وإن لم يره]زاد المعادج4ص149. العين مأخوذة من عان يعين إذا أصابه بعينه، وأصلها من إعجاب العائن بالشيء ثم تتبعه كيفية نفسه الخبيثة ثم تستعين على تنفيذ سمها بنظرها إلى المعين وقد أمر الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم بالاستعاذة من الحاسد فقال تعالى: {وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} (5) سورة الفلق فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائنا فلما كان الحاسد أعم من العائن كانت الاستعاذة منه استعاذة من العائن وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة، فإن صادفته مكشوفا لا وقاية عليه أثرت فيه وإن صادفته حذرا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام لم تؤثر فيه وربما ردت السهام على صاحبها،

 

تعريف الحسد 2

تعريف الحسد: هو تمني زوال النعمةعن صاحبها أياً كانت تلك النعمة ، وهو صفة ذميمة لأنه من صفات إبليس ومن صفات اليهود ومن صفات شرار الخلق قديما وحديثا؛ ولأنه عدم رضا بقسمه الله عزوجل وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه أمراض القلوب (والتحقيق أن الحسد هو البغض والكراهة لما يراه من حسن حال المحسود وهو نوعان أحدهما كراهة للنعمة عليه مطلقا فهذا هو الحسد المذموم وإذا أبغض ذلك فإنه يتألم ويتأذى بوجود ما يبغضه فيكون ذلك مرضا في قلبه ويلتذ بزوال النعمة عنه وإن لم يحصل له نفع بزوالها لكن نفعه بزوال الألم الذي كان في نفسه ولكن ذلك الألم لم يزل إلا بمباشرة منه وهو راحة وأشده كالمريض فإن تلك النعمة قد تعود على المحسود وأعظم منها وقد يحصل نظير تلك النعمة ما أنعم به على النوع ولهذا قال من قال إنه تمنى زوال النعمة فإن من كره النعمة على غيره تمنى زوالها و النوع الثاني أن يكره فضل ذلك الشخص عليه فيجب أن يكون مثله أو أفضل منه فهذا حسد وهو الذي سموه الغبطة وقد سماه النبي صلى الله عليه وسلم حسدا في الحديث المتفق عليه من حديث ابن مسعود وابن عمر رضي الله عنهما قال لا حسد إلا في اثنتين رجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها ورجل آتاه الله مالا وسلطه على هلكته في الحق هذا لفظ ابن مسعود ولفظ ابن عمر رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار ورجل آتاه الله مالا فهو ينفق منه.هـ
 

الفرق بين العين والحسد 3

الفرق بين العين والحسد: فصل العاين والحاسد والعاين والحاسد يشتركان في شيء ويفترقان في شيء فيشتركان في أن كل واحد منهما تتكيف نفسه وتتوجه نحو من يريد أذاه فالعائن تتكيف نفسه عند مقابلة المعين ومعاينته والحاسد يحصل له ذلك عند غيب المحسود وحضوره أيضا ويفترقان في أن العائن قد يصيب من لا يحسده من جماد أو حيوان أو زرع أو مال وإن كان لا يكاد ينفك من حسد صاحبه وربما أصابت عينه نفسه فإن رؤيته للشيء رؤية تعجب وتحديق مع تكيف نفسه بتلك الكيفية تؤثر في المعين [العين جزء من الحسد والحاسد أعمّ من العائن لذا كانت الإستعاذة منه إستعاذة من العائن]زاد المعادج4ص149.

حقيقة العين والحسد والأدلة عليهما 4

حقيقة العين والحسد والأدلة عليهما:
للعين والحسد حقيقة ووجود وأدلة ثابتة من القرآن والسنّة وعند الأمم السابقة وفي واقعنا أدلة كثيرة على ذلك.
 

الأدلـة من القرآن 5

الأدلـة من القرآن:وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لمّا سمعوا الذكر ويقولون إنه لمجنون وما هو إلاّ ذكر للعالمين] قال جماعة من المفسرين:أي ليصيبوك يامحمد بأعينهم ويصرعونك ويزيلونك]تفسير البغوي ج1 ص201.
 

الأدلة من السنّة 6

الأدلة من السنّة:قول المصطفى عليه الصلاة والسلام[إستعيذوا بالله من العين فإن العين حقّ] صحيح الجامع938
وقوله:[العين حقّ ولو كان شئ سابق القدر سبقته العين وإذا استُغسِلتُم فاغسلوا] مسلم رقم5666.

 

الأدلة من واقعنا 7

الأدلة من واقعنا: وقائع وقصص كثيرة وأذكر قصة صغيرة حدثت لبعض من يأتي للعلاج عندنا [إمرأة زارت أناساً فرأت إبنتهم ونظرت إلى شعرها وامتدحته فبعد أن خرجت أصبح ذلك الشعر الجميل الطويل يسقط خُصَلاً خُصَلاً] وما أكثر مثل هذا.
 

أنواع العين وتأثيرها
 
8


قسّم الإمام ابن القيِّم العين إلى عينين[ إنسية وجنية] زاد المعاد ج4 ص 149 وأزيد عليها عين قد تقع من بعض الحيوانات.
 

العين الإنسية 9

أولاً:العين الإنسية:- تقع من أعين الناس بالنظر وإبصارهم للشئ، فقد يكون بسبب نظرالعين نفسه ، وقد يكون بغير النظر كالكلام والوصف وتخيل وتذكر الموصوف بالسماع والتفكرأو الإحساس باليَّد أو بالشّم فتكون هذه الحواسّ أدوات تصوّر لتلك النفس ولتلك الروح حالة الموصوف فتؤثر تلك الروح في الموصوف حسب خبثها وقوَّتها.
 

العين الجنية 10

ثانياً العين الجنّية:- العين والحسد اللذان تقعان من الجـن ،[ فقد صح عن أم سلمة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة ، فقال : " استرقوا لها ، فإن بها النظرة "
قال الحسين بن مسعود الفراء : وقوله : سفعة . أي نظرة ، يعني : من الجن ، يقول : بها عين أصابتها من نظر الجن أنفذ من أسنة الرماح
وعن أبي سعيد رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من الجان ، ومن عين الإنسان .]زاد المعادج4ص149
وكم من الناس قد أصيب بأعين الجان وحسدهم، قال ابن القيّم [و قوله تعالى : " ومن شر حاسد إذا حسد " يعم الحاسد من الجن والإنـس ، فإن الشيطان وحزبه يحسدون المؤمنين على ما آتاهم الله من فضله كما حسد إبليس أبانا آدم وهو عدو لذريته كما قال تعالى : " إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً " ولكـن الوسواس أخـص بشياطين الجــن والحسد أخص بشياطين الإنس ، والوسواس يعمهما كما سيأتي بيانهما . والحسد يعمهما أيضاً . فكلا الشيطانين حاسد موسوس . فالاستعاذة من شرالحاسد تتناولهما جميعاً] .بدائع الفوائدج2 ص371
 

أعين الحيوانات 11

ثالثاً:أعين الحيوانات:- بعض الحيوانات تصيب الناس بأعينها ونظرها وتؤثر وقد تقتل بها ، قال الإمام ابن القيّم:[وهذا أمر قد اشتهر عن نوع من الأفاعي أنها إذا وقع بصرها على الإنسان هلك ، فمنها ما تشتد كيفيتها وتقوى حتى تؤثر في إسقاط الجنين ، ومنها ما تؤثر في طمس البصر، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الأبتر[ذنبه قِصَيرِ] وذي الطفيتين[علىظهره خطَّين أسودين] من الحيات : " إنهما يلتمسان البصر(تعمِي)، ويسقطان الحبل"(الجنين)زاد المعادج4ص149 وقد روي عن ابن عباس أن الكلاب من الجن وهي بقعة الجن فإذا غشيتكم فألقوا لها بشيء فإن لها أنفسا يعني أعينا" التمهيد ج 14 ص 229 ومن واقعنا وجدنا إصابات لبعض الناس من نظرات القطط خاصة وغالباً يحدث ذلك وقت الطعام حيث تكون جائعة وتنظر إلى كلِّ لقمة يرفعها ذلك الشخص إلى فمه فتحدث بعض الإصابات من ذلك ولو أْنه أعطاها مايدفع عنها الجوع لكان حسناً.
 

قوة العين والمجالات التي تؤثر فيها 12

للعين والحسد قوة لايمكن أن يحصرها أحد بمقياس وحتى المجالات التي يؤثران فيها كذلك

قوة العين والحسد 13

قوة العين والحسد
للعين والحسد قوة خارقة لايصدّقها كثير من الناس فقد تهد الجبل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم[العين حقّ،تستنزل الحا لقَ]أي تسقط الجبل العالي(صحيح الجامع 4146)وقد ذكر الشيخ ابن باز رحمه الله قصة رجل أصاب بعينه عمارة بمدينة الرياض فسقطت من وقتها(القصه مفصّلة في كتابنا شفاء العين والحسد) وقد تقتل العين(بالحوادث- الإنتحار- جلطات-الخ) وتصرع وتصيب بالشلل والجنون .. الخ.
وللعين سرعة في الإتلاف كما ذكرنا في قصة العمارة وكما جاء في الحديث أنها أسرع شئ بعد القدر ومن سرعة وصولها إلى الشئ أنه قد يتحدث إثنان بالهاتف أحدهما بالمشرق والآخر بالمغرب فيصيب أحدهما الآخر لأمر أعجبه أو أغاظه فيصاب الآخر في نفس اللحظة مع بعد المسافة . ومن قوة العين طول بقائها فقد تلازم الشخص أو الشئ سنين عديدة ،فقد رأيت بنفسي امرأة لازمتها العين من الشهر الثاني من عمرها إلىأن بلغت الثلاثين عاماً حتى شفيت بعدها والحمد لله. ومن قوّتها، شمولها فقد تشمل كل الأسرة وقد تنتقل إلى المواليد على شكل أمراض وكم قرأناعلى طفل كان أصل العين في أمه فعندما قرأنا على أمه شفي وشفيت أمه.
 

المجالات التي يؤثران فيها 14

المجالات التي تؤثر فيها العين والحسد:-
يؤثران في جميع المجالات دينية أو دنيوية ، حسية أو معنوية وألخص بعضها في الآتي:
تؤثر في العقول: الذكاء- الحفظ- التركيز- الفهم والإستيعاب- الدراسةالخ.
تؤثر في الرزق:المال- طرق الكسب-الوظيفة والمركز-الخ.
تؤثر في الجمال:الشعر- الوجه-اللون والبشرة-الجسد-الخ.
تؤثر في الدين:القرآن-العبادات-خشوع-الإستقامة-الخ.
تؤثر في الأخلاق:حياء-صدق-أدب-مكارم الأخلاق- تواضع- طيبة-الخ.
تؤثرفي الحياة الزوجية والأسرية:سعادة الأسرة عموماًوالنفور بين الأزواج-الحمل والولادة وسقوط الأجنة-تربية وبرّ الأبناء-الخ.
تؤثر في الأعمار:طول الأعمار- نسبة العمر إلى المظهر- تقتل[تدخل الرجل القبر].
تؤثر في الأجساد:القوة والنشاط والسرعة-الصحة والعافية- المهارات- الطبخ الخ.
تؤثر في الحيوانات:[ تدخل الجمل القدر]،تسقط الطير-تميت وتمرض-الخ.
تؤثر في النباتات والأشجار والثمار : تتلف- تحرق- تذبل وتميت-الخ.
تؤثر في الجمادات:السيارات-الأجهزة بأنواعها-أدوات الزينة للنساء(حلي ونحوه)
 

قصص العين 15

قصــص عن العين:-
ماأكثر القصص في هذا الباب وللعبرة فقط أذكر قصّة واحدة لِصِغر الكتيب،وهذه القصّة رأيتها أمامي : رجل كان يحفر حفرة عظيمة وفجأة إذا به يصرخ بألم ويمسك على ظهره ولايستطيع رفع ظهره وبدأ يتصبـب عرقــاً غزيراً فظننت أن ظهره تأثر من عمله الشاق فحملناه إلى بيته وهو يصرخ من شدَّة الألم عند أدنى حركة عندها جاءني إثنين ممن كانوا يحفرون معه وقالوا لعله أصيب بسببنا فسألتهم ،فقالوا:رأينا فعله فتعجبنا وقلنا :كيف استطاع على فعل هذا بنفسه،فأمرتهم بأن يتوضؤا له ثم أعطينا الماء لأهله ليصبُّوه عليه وقلت لهم هذا علاج فما هي إلاّ دقائق وإذا به واقفاً أمامي متعجباً يسألني عن هذا العلاج العجيب سريع المفعول ،وشفيَ والحمدلله.
 

أعراض وعلامات الإصابة با لعين والحسد 16

أعراض وعلامات الإصابة با لعين والحسد:
هناك أعراض تظهر على من اصابته العين وأكثر من يعرفها المعالج وذلك لكثرة مارأى وسمع من حالات المرضى ،وتواترت عنده هذه الأعراض في الإصابات بالعين أو الحسد وبعض الجهّال ينكرون ذلك كما قال الإمام ابن القيّم[وهذا علم لايعرفه إلاّ خواصّ الناس والمحجوبون منكرون له ولا يعلم تأثير ذلك وارتباطه بالطبيعة إلاّ من له نصيب من ذوقه] بدائع الفوائد ج2ص367شر الحاسد إذاحسد).وهذه بعض الأعراض التي يستدل بها المعالج عند سؤاله للمريض وليس معنى هذا أن من عنده بعض هذه الأعراض أنه لابد أن يكون معيوناً أو محسوداً فمنها:التثاؤب المتتابع بدون نعاس-الجشاء(التكريع)الكثيرمع عدم الأكل ويزداد عند قراءة القرآن-الهرش(الحكّة)-كثرة البصق[التفل]- ظهور حبوب ودمامل-ظهور آثارعلى الجسم على شكل العين- الحرارة أو البرودة بدون سبب - ضيق الصدر- الخمول والكسل والأرق- الوسوسة إنتفاخ الجسم(السمنة) مع قلة الأكل بعض حالات السرطان بعض الحالات النفسية كالجنون والوهم والخوف - النسيان والنعاس عند المذاكرة أو قراءة القرآن أو الذهاب للمرسة أو عند الإمتحانات أو الصداع حساسية الأنف والجيوب الأنفية-العطاس الكثير بدون زكام وخاصةفي الأمور التي أصيب فيها- تساقط الشعر- سواد تحت العينين وشحوب الوجه مع عدم الإجهاد- الصداع الدائم- ظهور بقع تحت الجلد كالكدمات بنّية اللون أوزرقاء وخاصة في الفخذ أوالذراعين- الآم عند فم المعدة عجز عنها الأطباء مشاكل القولون [العصبي]- تسلخ مفاجئ في الإبطين والعورة-الرغبة في الخروج من المنزل وكراهية البقاء فيه الشعور بالموت واليأس-رؤية الأموات في النوم أو الوزغ والقطط-الإصابة بأمراض مختلفة متنقلة شديدة لايشخصها الطب وتأتي النتائج سليمة مع وجود الألم-عدم استجابة جسم المريض مرضاً عضوياً لأفضل الأدوية ولو زيد في الجرعات ظهور النمل والصحيح أنه الذّر في المنزل فجأة مع عدم وجود منافذ يأتي منها ويكون ملفتاً لكثرته،كثرة بكاء الأطفال-رؤية بعض العائنين من معارفه أو أقاربه في النوم ينظرون إليه بنظرات حاقدة أويسمع كلمات يقولونها عنه ويرى أعينهم بطريقة بشعة-رؤية عين في المنام أو نساء متغطيات-..الخ.
 

الوقاية من العين والحسد 17

الوقاية من العين والحسد:
لتفادي وقوع العين والحسد لابد من أخذ وقايتين وقاية للعائن نفسه حتى لايكون سببا في اهلاك الآخرين ووقاية للناس والمعيون من شر عين الحاسد والعائن.
 

وقاية العائن 18

أولاً:وقاية العائن وتكون بامور:-
1.الدعاء بالبركة إذا رأى شيئاً أعجبه.
2.قول بارك الله.
3.كثرة الدعاء أن يذهب الله عنه مايجده في نفسه عند رؤية مايعجبه.(لمن ابتلي بهذا) وآخرها إن لم يفد قال بعض العلماء أنه ينبغى اذا عرف أحد بالاصابة بالعين أن يجتنب ويتحرز منه وينبغى للامام منعه من مداخلة الناس ويأمره بلزوم بيته فان كان فقيرا رزقه ما يكفيه ويكف أذاه عن الناس شرح النووي على صحيح مسلم ج 14 ص 173
4.الإكثار من الأذكار وتلاوة القرآن والتفكر في نعيم الآخرة والرضا والقناعة بنصيبه.
5.كفّ اللسان وغضّ البصر قدر الإستطاعة
6.أن يرقي نفسه فقد يكون مصاباً بمسّ شيطاني يكون سبباً فيما يحدث .

 

وقاية المعيون 19

ثانياً: وقاية المعيون وتكون بأمور:-
1.التّعوذ بالله من شر الحاسد والعائن دوماًوخاصةعند ملاقاة من اشتهر بعينه أو حسده.
2.ستر المحاسن التي قد يصاب بسببها فلا يتباهى بمحاسنه وماله وجماله وخاصة أمام أولئك الذين اشتهروا بالإصابة بالعين ذكر البغوي في كتاب شرح السنة : أن عثمان رضي الله عنه رأى صبياً مليحاً ، فقال : دسموا نونته(أي : سودوا النقرة التي تكون في الذقن لئلا تصيبه العين ) ( وقال سفيان الثوري قال قال محارب بن دثار إني لأدع لبس الثوب الجديد مخافة أن يظهر في جيراني حسد لم يكن
3.التحصينات(أذكار الصباح والمساء -الخروج والدخول لأى منزل- الطعام- الحمام وعند نزع الملابس(من أعين الجن)الخ[وقد أهملها أكثر الناس].
4.قراءة سورة البقرة والمعوذتين.
5.الكتمان قال ابن الجوزي[وكتمان الأمور في كل حال فعل الحازم أي العاقل]صيد الخاطر.
6.لابأس من وضع عبارات تذكر الغافل بالتبريك عند دخول البيت أو نحوه أو أن يقال للإنسان قل بارك الله ثم يخبره الخبر أويريه ويطلعه على أمر.
7.الصدقة والدعاء بالبركة على كل نعمة فقد يعين المرء نفسه
8.الإبتعاد عن المعاصي والعجب بالنفس واحتقار الآخرين.

علاج العين والحسد 20

علاج العين والحسد يكون بأمور كثيرة كالإغتسال بوضوء العائن أو بالقرآن أو بالأدعية المشروعة أو بالأعشاب وغير ذلك

العلاج من السنة 21

أولاً:من السنة ماقالته عائشة رضى الله عنها: كان يؤمر العائن فيتوضأ ، ثم يغتسل منه المعين)وهذه أفضل الطرق . قال ابن القيم :[وهذا مما لا يناله علاج الأطباء ، ولا ينتفع به من أنكره ، أو سخر منه ، أو شك فيه ، أو فعله مجرباً لا يعتقد أن ذلك ينفعه ]زاد المعاد ج4 ص157.ويفي بالغرض أيضاً ماقام على التجربة الخالية من الشرك أومحرم مثل أن يأخذ شيئاً من ملابس العائن التي تخالط عرقه (طاقية فنيلة - ثوب ونحوه) فتغمس في ماء ثم يغتسل بذلك الماء أو يغسل عضواً من أعضائه،أو أن يأخذ باقي شرابه كماءٍ أو قهوةً مثلاً أو نوى تمراً خالط ريقه ونفَسه فيغسلها بماء يشرب منه ويغتسل بالباقي وهذا مجرب من القدم إلى زماننا هذا ونتائجه في الحال وهذا يلجأ إليه في حال رفض العائن للوضوء للمعين وهذا حاصل في زماننا هذا هو الغالب بل قد يؤدي في بعض الأحيان إلى خصام وتقاطع،وهناك طريقة أخرى تستخدم لها حادثة أذكرها:{أحد الإخوة الذين أعرفهم أصيب بعين جعلته في غيبوبة فلا يفيق إلا نادراً يقوم يجمع الصلوات ثم يعود في غيبوبته وعلم أهله بمن عانه ، ويعلمون صعوبة وضوءالمرأة التي عانتة،فاحتالوا على قطعة صغيرة قصّوها من ملابسها بدون علمها ثم وضعوها على النار بخورا فإذا بهذاالأخ يهب من غيبوبته واقفاً مسرعاً بكامل قوته} . قد يقول قائل هذا العمل لايصح ،فأقول أنّ قوله هذا بغير دليل لأن الحديث يبين جواز التداوي بما ليس شركاً ولامحرماً وهذه الطريقة منتشرة بين الناس ولها تأثيرها لمناسبة ذلك الدخان المتصاعد الممزوج برائحة العائن مع نفسه الخبيثة التي تمكنت من المعيون والله أعلم، ومثل هذا رأيته في المرضى الذين عرفت.
قد يقول قائل لاأعرف من عانني،فنقول له أتتهم أحداً(كما في الحديث) فبعض الناس يقول لاأتهم أحداً بعينه ،وبعضهم يقول أشك في فلان وفلان ففي هذه الحاله يُجتهد في جمع وضوء أكثر من يعرفهم ،أو ممن يشك فيهم وهذا معمول به في وقتنا الحاضر وأضرب مثلاً لطالبة صرعت في المدرسة بسبب عين فما كان من المديرة إلاّ أن أمرت الجميع بالوضوء وصُبّ عليها ذلك الماء فقامت سليمة،ويحدث بين الأقارب مثل هذا.
ثانياً:اللجوء إلى الرقية الشرعية ، ففي الصحيحين عن عائشة قالت : أمرني النبي صلى الله عليه وسلم ، أو أمر أن نسترقي من العين .وذكر الترمذي ، أن أسماء بنت عميس ، قالت : يا رسول الله ! إن بني جعفر تصيبهم العين أفأسترقي لهم ؟ فقال : " نعم فلو كان شئ يسبق القضاء لسبقته العين " قال الترمذي : حديث حسن صحيح
قال الإمام ابن حجر في"فتح الباري مانصه:
وقد أجمع العلماء على جواز الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط:
1.أن يكون بكلام الله أوبأسمائه وصفاته.
2.أن تكون باللسان العربي أوبما يعرف معناه.
3.أن يعتقد أنّ الرقية لاتؤثر بذاتها بل بتقدير الله عز وجل.
وحيث أن القرآن كله شفاء وكما قال ابن القيم[فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأمراض القلبية والبدنية وامراض الدنيا والآخرة وما كلّ أحد يؤهل ولايوفق للإستشفاء به،إلى ان قال..فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه ، والحمية منه لمن رزقه الله فهماً في كتابه ] زاد المعاد جـ 4
ثالثاً:ايآت الرقية الشرعية:
أحببنا أن نورد بعض الآيات التي يرقى بها المعيون والمحسود وأكثر مااشتهر بين الرقاة من أهل السنة حفظهم الله ورعاهم قراءة [الرقية الشرعية] لكل مصاب بعين أو مس أو سحر أومرض .
 

الرقية الشرعية 22

ايآت الرقية الشرعية:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ(1)الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(2)الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ(3)مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ(4)إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ(5)اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ(6)صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ(7)الفاتحة.
بسم الله الرحمن الرحيم
الم(1)ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2)الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ(3)وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ(4)أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(5)البقرة
وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ(163)إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ(164)البقرة
ـــــــــــــــــــــــــــــ

اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ(255)البقرة
ــــــــــــــــــ
آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285)لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)البقرة
ــــــــــــــــــــ
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إلاَّ هُوَ وَالْمَلآئِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ(18)النساء
ــــــــــــــــــــــ
إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ(54)ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ(55)وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنْ الْمُحْسِنِينَ(56)الأعراف
ــــــــــــــــــــ
أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لاَ تُرْجَعُونَ(115)فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ(116)وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لاَ بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ(117)وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ(118)المؤمنون
ـــــــــــــــــــ
وَالصَّافَّاتِ صَفًّا(1)فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا(2)فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا(3)إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ(4)رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ(5)إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ(6)وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ(7)لاَ يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإَ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ(8)دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ(9) إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ(10)الصافات.
ــــــــــــــــــ
يَامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لاَ تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَانٍ(33)فَبِأَيِّ آلآءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ(34)يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلاَ تَنتَصِرَانِ(35)فَبِأَيِّ آلآءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ(36)الرحمن.
ـــــــــــــ
لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ(21)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لآإِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ(22)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لآإِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلاَمُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ(23)هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) الحشر.
ـــــــــــــــــ
وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ(51)وَمَا هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(52)
ـــــــــــــــــــــــ
وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلاَ وَلَدًا(3) الجـن.
ـــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم(قُلْ هُوَ اللَّهُ
أَحَدٌ(1)اللَّهُ الصَّمَدُ(2)لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ(3)وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ(4) الإخلاص
ـــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ(1)مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ(2)وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ(3)وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ(4)وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ(5) الفلق
ـــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ(1)مَلِكِ النَّاسِ(2)إِلَهِ النَّاسِ(3)مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ(4)الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ(5)مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ(6)

هذه هي الآيات المعتمدة عند أكثر القراء وعندنا،وحيث أنّا وجدنا تأثيراً قوياً وملحوظاً لبعض الآيات التي تتحدث عن الحسد والعين قصة ومعنىً ولفظاً على المعيونين والمحسودين،وهذا من خلال قراءتنا أو إخبار أكثر المرضى المصابين بالعين أنه إذا سمع هذه آلآيات من القرآن تأثر بها كثيراً .

 

آيات رقية العين والحسد 23

 رابعاً: آيات رقيــة العيـن والحسـد
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
1.بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ(1)الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(2)الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ(3)مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ(4)إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ(5)اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ(6)صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَالضَّالِّينَ(7)
2.( خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(7)البقرة
3.( مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَ تْ مَا حَوْلَه ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَ يُبْصِرُونَ(17)صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ(18)أَوْ كَصَيِّبٍ مِنْ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ مِنْ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ(19)يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ وَإِذَ ا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(20)البقرة
4. وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمْ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ(50)البقرة
5.( وَإِذْ قُلْتُمْ يَامُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ(55)البقرة
6.وَإِذْ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ(60)البقرة
7. قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ(69)البقرة
8.( وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَ ا خَلاَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَآجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ(76)البقرة
9.( مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(105)البقرة
10.( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(109)البقرة
11.( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنْ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(247)البقرة
12.( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَ ا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ(255)البقرة
13.( يُؤْتِ الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ(269)الببقرة
14.( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285)لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)البقرة
15.( قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأوْلِي الأَبْصَارِ(13) زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِـينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ(14) آل عمران
16.( قُلْ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(26)تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنْ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنْ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ(27)آل عمران
17.( إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ(33)ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(34)إِذْ قَالَتْ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(35)فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ(36) فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَازَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَامَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ(37)آل عمران
18.( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتْ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمْ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ(118)هَاأَنْتُمْ أُوْلآءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَ ا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَ ا خَلَوْا عَضُّواعَلَيْكُمْ الأَنَامِلَ مِنْ الغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(119) إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ(120)آل عمران
19.وَلَقَدْ كُنْتُمْ تَتَمَنَّوْن الْمَوْتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَلْقَوْهُ فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ(143)آل عمران
20.( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ(169)فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلاّخَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ(170)يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ(171)الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمْ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ(172) الَّذِينَ قَالَ لَهُمْ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ(173)فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ(174)آل عمران
21.( لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنْ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأًمُورِ(186)آل عمران
22.( وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلاّ عَظِيمًا(27)النساء
23.( وَلاَ تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا(32)النساء
24.( أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنْ الْمُلْكِ فَإِذًا لاَ يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا(53) أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا(54)النساء
25.( وَلَئِنْ أَصَابَكُمْ فَضْلٌ مِنَ اللَّهِ لَيَقُولَنَّ كَأَنْ لَمْ تَكُنْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ مَوَدَّةٌ يَالَيْتَنِي كُنتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزًا عَظِيمًا(73)
26.( يَسْتَخْفُونَ مِنْ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنْ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنْ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا(108)النساء
27.( وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِنْ شَيْءٍ وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا(113)النساء
28.( الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنْ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاّ(141)النساء
29. وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ(45)المائدة
30. وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنْ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنْ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ(83)المائدة
31.( قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ(33)الانعام
32.( وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلآءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ(53)الانعام
33.( وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ (93) سورة الأنعام
34.( لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ(103)الانعام
35.( وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ(110)الانعام
36. وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَذِهِ الأنْعَامِ خَالِصَةٌ لِذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَى أَزْوَاجِنَا وَإِنْ يَكُنْ مَيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاءُ سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ(139)الأنعام
37.( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلآئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ(165)الانعام
38.( وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ الأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلاَ أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمْ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ(43)الاعراف
39.وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ(108)الأعراف
40. قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ(116)الأعراف
41. وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمْ الْغَافِلُونَ(179)الأعراف
42. أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلْ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِي فَلاَ تُنظِرُونِ(195)الأعراف
43.( وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ(198)الاعراف
44. يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ(6)الأنفال
45.وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذْ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ(44)الأنفال
46.(ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (53) سورة الأنفال
47.( كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلاّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ(8)التوبة
48.( إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوا وَهُمْ فَرِحُونَ(50)قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلاّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ(51)التوبة
49.( فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ(55)التوبة
50. وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنْ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلاّ يَجِدُوا مَا يُنفِقُونَ(92)التوبة
51.( وَمِنْ الأَعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمْ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(98)التوبة
52.( وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ ثُمَّ انصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (127)التوبة لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ(128)فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِي اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلآّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ(129)التوبة
53.( وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لاَ يُبْصِرُونَ(43)يونس
54. قُلْ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ(101)يونس
55.( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاّ هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(107)يونس
56.( أَلاَ إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ أَلاَحِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(5)هود
57. وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمْ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنْ الظَّالِمِينَ(31)هود
58.( إِذْ قَالَ يُوسُفُ لأَبِيهِ يَاأَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ(4) قَالَ يَابُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ(5)وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(6)لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ(7)إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ(8) اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوْ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ(9)يوسف
59.( وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ(18)يوسف
60.وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لإمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ(21)يوسف
61.( فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتْ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلاّ مَلَكٌ كَرِيمٌ(31)يوسف
62.( وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ (38) سورة يوسف
63.وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ(56))يوسف
64.( وَقَالَ يَابَنِيَّ لاَ تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِنْ الْحُكْمُ إِلاّ لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُتَوَكِّلُونَ(67)وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلاّ حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ(68) وَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَخَاهُ قَالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(69)يوسف
65. قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَانًا وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ(77)
66. وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَاأَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ(84)يوسف
67.قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ(89)قَالُوا أَئِنَّكَ لأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ(90)قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ(91)قَالَ لاَ تَثْرِيبَ عَلَيْكُمْ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ(92)اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ(93)يوسف
68. فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ(99)وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَاأَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ(100)يوسف
69.(وَإِن تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ (5) سورة الرعد
70. وَنَبِّئْهُمْ عَنْ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ(51)إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ(52)الحجر
71. وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ(16) وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ(17)الحجر ( لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ(88)الحجر
72. (وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6) سورة النحل
73.( وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18) سورة النحل
74.( وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ (53) سورة النحل
75.( وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ(71)النحل
76.( كُلاّ نُمِدُّ هَؤُلآء وَهَؤُلآءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا(20)انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً(21)الاسراء
77.( وَإِنْ كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنْ الأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا وَإِذًا لاَ يَلْبَثُونَ خِلاَفَكَ إِلاّ قَلِيلاً(76)الاسراء
78. ( مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلاَ لآِبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5) سورة الكهف
79. {وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا} (19) سورة الكهف
80.( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلاَ تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا(28)الكهف
81.( وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا(35)الكهف
82.( وَلَوْلاَ إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لاَ قُوَّةَ إِلاّ بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالاً وَوَلَدًا(39) فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنْ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا(40)أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا(41)الكهف
83.( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلاً(46)الكهف
84.( وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا} (82) سورة الكهف
85. حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَاذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا(86)الكهف
86.( قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى (59) سورة طـه
87. ( وَلاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى(131)طه
88. بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمْ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ(18)الأنبياء
89. قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ(61)الأنبياء
90.قَالَ رَبِّ احْكُمْ ‎بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ(112)الأنبياء
91.( وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَ ا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَاوَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ(97)الانبياء
92.( مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ (15)الحج
93.( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمْ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(72)الحج
94.مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلاَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ(91)المؤمنون
95.ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ(96)المؤمنون
96.( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ(30)وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(31)النور
97.( لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ (38) سورة النــور
98. وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلاّ هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولاً(41)الفرقان
99. وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا(74)الفرقان
100. الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ(218) وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ(219)الشعراء
101. وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَامُوسَى لاَ تَخَفْ إِنِّي لاَ يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ(10)النمل.
102. ( وَلَقَدْ آتَيْنَا دَ اودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالاَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ(15)وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَ اودَ وَقَالَ يَاأَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبـِينُ(16)النمل
103. {فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ} (19) سورة النمل
104.( إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) سورة النمل
105. قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنْ الْكَاذِبِينَ(27) اذْهَب بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ(28)النمل
106. قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ(33)النمل
107.وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ(35)النمل
108.( قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ} (40) سورة النمل
109. ( قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(44)النمل
110. فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلاَ تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ(13)القصص
111.( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلاَ تَعْقِلُونَ(60)القصص
112.( إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ } (76) سورة القصص
113.( فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَالَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ(79)وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلاَ يُلَقَّاهَا إِلاّ الصَّابِرُونَ(80)فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنْ المُنْتَصِرِينَ(81) وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلاَ أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ(82)تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لاَ يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلاَ فَسَاد اً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ(83)القصص
114.( أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَ ا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنْ الْمَوْتِ فَإِذَ ا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُوْلَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا(19)الاحزاب
115.( . فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلاَ تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ(13)القصص
116. (تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ وَمَنْ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلاَ يَحْزَنَّ وَيَرْضَينَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا(51)لاَ يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلاَ أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلاّ مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا(52)الاحزاب
117.( وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ(9)يس
118.( وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ(66)يس
119. فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ(19)الصافات
120.( بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ (46) سورة الصافات
121.( وَلَوْلاَ نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ (57) سورة الصافات
122. فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ(88)الصافات
123.وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ(178)وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ(179)سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ(180) الصافات
124. وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلاّ مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ(68)الزمر
125.( يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ(19)غافر
126.( فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاءَ الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءَهُمْ وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلاّ فِي ضَلاَلٍ(25)غافر
127.( لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(12)الشورى
128.( وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ(27)الشورى
129.( وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنْ الذُّلِّ يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلاَ إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُقِيمٍ(45)الشورى
130.( وَقَالُوا لَوْلاَ نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنْ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ(31)أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ(32)الزخرف
131. ( يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(71)الزخرف
132.(أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ(80)الزخرف
133.(وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا لَوْلَا نُزِّلَتْ سُورَةٌ فَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ مُحْكَمَةٌ وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنْ الْمَوْتِ فَأَوْلَى لَهُمْ(20)محمد
134.( أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ(29)وَلَوْ نَشَاءُ لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ(30)محمد
135.( سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَنْ يُبَدِّلُوا كَلاَمَ اللَّهِ قُلْ لَنْ تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِنْ قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لاَ يَفْقَهُونَ إِلاّ قَلِيلاً(15)الفتح
136.( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلاَ نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلاَ تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلاَ تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ(11)يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلاَ تَجَسَّسُوا وَلاَ يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ(12)الحجرات
137.(أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ(6)ق
138. (فَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ فَأَخَذَتْهُمْ الصَّاعِقَةُ وَهُمْ يَنظُرُونَ(44)الذاريات
139.( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ(48)الطور
140.( خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنْ الأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنتَشِرٌ(7)القمر
141.(وَفَجَّرْنَا الأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ(12)القمر
142.( نِعْمَةً مِّنْ عِندِنَا كَذَلِكَ نَجْزِي مَن شَكَرَ (35) سورة القمر
143.( وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَنْ ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ(37)القمر
144.(فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ} (37) سورة الرحمن
145.( فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ(50)الرحمن
146.(فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ} (70) سورة الرحمن

147.( فَلَوْلاَ إِذَا بَلَغَتْ الْحُلْقُومَ(83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ(84)الواقعة
148.( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلاَدِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَا مًا وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاّ مَتَاعُ الْغُرُورِ(20)الحديد
149.( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي أَنْفُسِكُمْ إِلاّ فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ(22)لِكَيْلاَ تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلاَ تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ(23)الحديد
150.( لِئَلاَّ يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّن فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} (29) سورة الحديد
151.( وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلاَ يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(9)وَالَّذِينَ جَاءْوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ(10)الحشر
152. يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ(18)الحشر
153.( إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ(2)الممتحنة
154.( وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمْ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمْ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ(4)المنافقون
155.( فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ(3) ثُمَّ ارْجِعْ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ(4)الملك
156. فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ(27)الملك
157.( وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ(9)وَلاَ تُطِعْ كُلَّ حَلاّفٍ مَهِينٍ(10)هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ(11)مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ(12)القلم
158.(فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (26) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (27) القلم
159.لَوْلاَ أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ (49) {فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (50) وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ(51)وَمَا هُوَ إِلاّ ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(52)القلم
160. ( ثُمَّ نَظَرَ(21) ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ(22)المدثر.
161. ( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ(22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ(23) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ(24)تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ(25)القيامة
162.( إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ
163.( وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَنثُورًا(19)الإنسان
164. ( كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلاّ عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا(46)النازعات
165.( فَلْيَنْظُرْ الإنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ(24)عبس
166.( وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9) سورة الإنشقاق
167.( إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا (13) سورة الإنشقاق
168. فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ(12)الغاشية
169.( فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَ ا مَا ابْتَلاَهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ(15)وَأَمَّا إِذَ ا مَا ابْتَلاَهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ(16)الفجر
أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ(7)أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ(8)وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ(9)البلد
170.( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا(7)فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا(8)قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا(9)وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا(10)الشمس
171.(بسم الله الرحمن الرحيم. وَالضُّحَى(1)وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى(2)مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى(3)وَللآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنْ الأُولَى(4)وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى(5)أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى(6)وَوَجَدَكَ ضَآلاً فَهَدَى(7)وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى(8)فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ(9)وَأَمَّا السَّائِلَ فَلاَ تَنْهَرْ(10)وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ(11)الضحى
172.(بسم الله الرحمن الرحيم. وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1)الهمزة
173.(بسم الله الرحمن الرحيم. إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ(1)فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ(2)إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ(3)الكوثر
174.(بسم الله الرحمن الرحيم. إِذَ ا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ(1)وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا(2)فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا(3)النصر
175.(بسم الله الرحمن الرحيم. تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ(1)مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ(2)سَيَصْلَى نَارًا ذَ اتَ لَهَبٍ(3)وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ(4)فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ(5)المسد
176.(بسم الله الرحمن الرحيم. قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ(1)اللَّهُ الصَّمَدُ(2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ(3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَد ٌ(4)
177.(بسم الله الرحمن الرحيم. قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ(1)مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ(2)وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذ اَ وَقَبَ(3)وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ(4)وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَ ا حَسَدَ(5)
178.(بسم الله الرحمن الرحيم. قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ(1)مَلِكِ النَّاسِ(2)إِلَهِ النَّاسِ(3)مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ(4)الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ(5)مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ(6)
آيات الشــفاء
179. {قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ} (14) سورة التوبة
180( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (57) يونس
181. ( ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69) النحل
182. ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا (82) الإسراء
183.( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) سورة الشعراء
184.( وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلاَ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} (44) سورة فصلت

تقرأ هذه الرقية بتركيز في معاني الايات ثم تسجل أي علامة يشعر بها المريض فمثلاً يشعر بحرارة تخرج من أطرافه أو برودة أو تنميل،يشعر بصداع أودوار(دوخة)،خمول ونعاس وتثاؤب ونوم،وخز في الجسم،غثيان، تكريع ، الآم على الأكتاف ومثل الذر يمشي على الظهر ،تعرّق، بكاء أو رغبة في البكاء.الخ،إذا وجد هذه الأعراض أو غيرها يكرر الرقية قدر إستطاعته (ثلاثاً) أو اكثر ،أو إذا شعر أنه يتأثر بآية معينة (فيرددها كثيراً جداً) بدون عدد محدد
هذه الآيات وغيرها كثير تؤثر في المعيون والمحسود ويستدل بها المعالج وخاصة في الرقية الجماعية والتي استنكرها كثير من الناس لجهلهم بحقيقة فوائدها، فقد يمر المعالج على قوله تعالى "وجوة يومئذ ناضرة" فيفاجأ بصرخات من بعض الأشخاص فعند سؤالهم والنظر إليهم [الذكور والأطفال] يجد فيهم الوسامة يعلم أنهم مصابون بمرض جلدي في الوجه- الخ،ويتكرر الأمر في آيات أخر كآيات العلم يتأثر بها آخرون حتى أن بعضهم قد يصرع فعند سؤالهم يعلم الراقي أنهم مع ذكائهم تصيبهم عند الإمتحانات أمور تنسيهم كل شئ ،عندها يتبصر الراقي في تلاوة الآيات التي تناسب حالة المريض فكم من مريض يذهب إلى دور الرقية ثم يعود لم يعلم عن حاله شيئاً،فمثل هذا لابد أن يُسأل عن شكواه حتى يستطيع الراقي مساعدته وتوجيهه حسب مرضه والآيات كثيرة .
وهناك آيات السكينة قال الإمام إبن القيّم (وكان شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله- إذا اشتدت عليه الأمور: قرأ آيات السكينة.وسمعته يقول في واقعة عظيمة جرت له في مرضه، تعجز العقول عن حملها من محاربة أوراح شيطانية، ظهرت له إذ ذاك في حال ضعف القوة - قال: فلما اشتد علي الأمر، قلت لأقاربي ومن حولي: اقرأوا آيات السكينة، قال: ثم أقلع عني ذلك الحال، وجلست وما بي قلبة.) مدارج السالكين ج2ص502
ملاحظة:أكثر الناس المصابين بالعين لايتأثر في الرقية إلا إذا مر على آيات تناسب حالته أو ذكر شئ مما قد يكون أصيب به،فبعضهم لايتأثر إلا عند آيات الزينة [إمرأة صرخت وتأثرت فقط عند قوله تعالى"{ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا } الكهف وأخرى عند قوله تعالى" {فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ } القصص

 

الرقية بالأدعية والكلام الطيب وكل مباح

24

الرقية بالأدعية النبوية وماورد عن السلف والأدعية المباحة الخالية من الشرك  وكل كلام طيب له تأثير على العين والحسد كل هذا جائز  وكذلك طرق العلاج الخالية من الشرك مما جر ب ونفع بإذن الله تعالى
 

الأدعية النبوية 25

أولاً:الرقية بالأدعية الواردة في السنة  فمن ذلك مثلاً:-
[ذكر ابن القيّم أدعية وتعوذات نبوية يمكن للمعيون والمحسود أن يدعو بها]4ص154 ج
1.أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق .] مسلم 6818
2.أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين لامة .]البخاري3191
3.أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاورهن بر ولا فاجر ، من شر ما خلق وذرأ وبرأ ، ومن شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل ، والنهار ، ومن شر طوارق الليل إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ].مسند أحمد 15035
4.تحصنت بالله الذي لا إله إلا هو ، إلهي وإله كل شئ ، واعتصمت بربي ورب كل شئ ، وتوكلت على الحي الذي لا يموت ، واستدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله ، حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الرب من العباد ، حسبي الخالق من المخلوق ، حسبي الرازق من المرزوق ، حسبي الذي هو حسبي ، حسبي الذي بيده ملكوت كل شئ ، وهو يجير ولا يجار عليه حسبي الله وكفى سمع الله لمن دعا ، ليس وراء الله مرمى ، حسبي الله لا إله إلا هو ، عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
5.روى مسلم في صحيحه عن عثمان بن أبي العاص ، أنه شكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً يجده في جسده منذ أسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل : بسم الله ثلاثاً ، وقل سبع مرات : أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر] رقم5701 " ففي هذا العلاج من ذكر الله ، والتفويض إليه ، والإستعاذة بعزته وقدرته من شر الألم ما يذهب به ، وتكراره ليكون أنجع وأبلغ ، كتكرار الدواء لأخراج المادة ، وفي السبع خاصية لا توجد في غيرها.
6.كان النبي صلى الله عليه وسلم ، يعوذ بعض أهله ، يمسح بيده اليمنى ، ويقول : " اللهم رب الناس ، أذهب الباس ، واشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقماً ".البخاري ومسلم
7.اللهم ذا السلطان العظيم والمنِّ القديم وذا الوجه الكريم وليّ الكلمات التامات والدعوات المستجابات عافنا من أنفس الجن وأعين الإنس.
8.[بسم الله أرقيك والله يشفيك من كل داء يؤذيك،ومن كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك]. ابن ماجة 3523
9.[كلمات الفرج لآإله إلاّ الله الحليم الكريم، لاإله إلاّ الله العليُّ العظيم،لاإله إلاّ الله ربُّ السماوات السبع،ورب العرش الكريم]صحيح الجامع الصغير-الألباني 4571
11.أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك(سبع مرات يقوله للمريض) صحيح ابوداود 3106
12.لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شيئ قط إلاّ استجاب الله له]صحيح الجامع الصغير 3383
13.ربنا الله الذي في السماء تقدَّس إسمك ،أمرك في السماء والأرض ،كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض واغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين ،أنزل رحمة من رحمتك وشفاءً من شفائك على هذا الوجع فيبرأ. ابوداود 3892 ]
 

الأدعية المباحة 26

هناك أدعية مباحة وكلام خالٍ من الشرك يستخدمه الراقي في أمور :
1.يكشف على نوع المرض بالدعاء (يقول -اللهم إن كان به عين فأظهرها وأبطلها واشفه منها أو أخرجها منه..أو نحو هذا الدعاء ويكرر-اللهم إن كان به حسد (ثم يدعومثل الأول).
2.يستطيع المعالج أن يحدد نوع العين ،يقول اللهم إن كانت عين في (مال،صحه،علم،دين،جمال الخ)فاصرفها واشفه منها ويتأثر بعضهم بشدة مثلاً عند ذكر المال أو القوة وبعد السؤال يذكر المريض أمور حدثت له من بداية المرض وليس هذا بتوهم منه لأنه يشفى بإذن الله
3-يستطيع المعالج أن يحدد العائن في بعض الحالات خاصة إذا كانت من قريب أو معروف يقول (اللهم إن كانت هذه عين من فلان ويسميه ..فاخرجها ثم يذكر شخصاً آخرفيقول اللهم إن كانت هذه عين من فلان..فاخرجها واشفني منها) لكل هذه الأمور توضيح وتفصيل ولا ينكر على المعالج ، وهذا ليس خاصاً بالراقي بل يفعل المريض بنفسه هذه الخطوات وقد لايحتاج إلى راقٍ يرقيه بل قد تكون رقيته أفضل لأنه أعلم بما قد يحسد عليه ويعلم بعض الأشخاص الذين قد يأتيه من بعضهم الأذى .(قصة)إمرأة دعت الله بهذه الطريقة فما أن وصلت إلى اسم خادمتها لم تستطيع نطق الإسم وشهقت ،فطلبت غسل الخادمة وما أن إغتسلت به حتى وصفت الماء كأنه ثلج قدغمرها وبعد السؤال إتضح أن الخادمة كانت دائمة النظر والتعجب منها . (قصة)رجل غير عربي دعا الله أن يصرف عنه كل عين أصابته وكان يعاني من آلام وأرق(وذكر بعض أسماء من يشك بإصابتهم له فما أن ذكر اسم امرأة من جيرانه حتى إختنق بضيق شديد وعرق عرقاً شديداً وكرر دعاءه بأن يخرج الله عينها ونفسها حتى شعر بحرارة تخرج من وخف بعدها)

قد يقول قائل هذا ظن بالناس فلا أزيد عن قول المصطفى عليه الصلاة والسلام في حديث سهل (أتتهمون فيه أحداً أي تشكّون أن أحداً أصابه بعين ) وحدثني مالك عن بن شهاب عن أبي أسامة بن سهل بن حنيف أنه قال رأى عامر بن ربيعة سهل بن حنيف يغتسل فقال ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة فلبط سهل فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل يا رسول الله هل لك في سهل بن حنيف والله ما يرفع رأسه فقال هل تتهمون له أحدا قالوا نتهم عامر بن ربيعة قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عامرا فتغيظ عليه وقال علام يقتل أحدكم أخاه الا بركت اغتسل له فغسل عامر وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح ثم صب عليه فراح سهل مع الناس ليس به بأس

بعض الطرق المباحة في العلاج 27


1.يستطيع الراقي أن يحدد مكان تركيز العين وخاصة التي يقترن معها الشيطان ولها قصة عجيبة (في شفاء العين والحسد) كل هذه الطرق التي ذكرت جاءت لها نتائج كاملة في حالات قليلة ونتائج ساعدت في أمورالعلاج كانت بنسبة النصف.
2.للمعالج أن يستخدم بعض الكلام كأن يخاطب العين فهي مخلوقة كأن يقول (ياعين فلان أخرجي من فلان..أو نحو ذلك)وجُرِّب هذا(قصة)جلست الأخت للعلاج وهي تعلم من عانها ولكنها لم تستطع أن تحصل على وضوئها،فما أن جلست وأعلمتني بإسم العائنة حتى قلت مباشرة[ياعين فلانة أخرجي من فلانة ..وكررت ذلك وقد أصابها رعدة شديدة وتعرّق حتى هدأت وشفيت والحمدلله] فللمعالج أن يعالج بأي كلام طيب،وتفصيله يأتي .
3- للإنسان أن يدعو الله أن يبصّره بمن حسده ، بعضهم يرى في المنام من حسده وبعضهم يسمع في نومه العبارات التي قيلت فيه.
ومن العلاج بالقرآن ماذكره الشيخ محمد بن ابراهيم الرومي أن يقرأ الشخص سورة البقرة في الثلث الأخير من الليل (من بعد الساعة الثانية صباحاً) ويأتي بقدر فيه ماء وآخر فيه زيت زيتون وبعد أن ينتهي من قراءتها كاملة ينفث في الماء وتراً بعدد ليالي القدر(إما 21أو23أو25أو27 أو 29)ويفعل مثله في الزيت ويشرب من الزيت ثلاث ملاعق على الريق فيها شفاء بإذن الله من أي مرض.
ومن ذلك كتابة بعض الآيات بمداد طاهر وغسلها والشرب والإغتسال منها (فتوى)

العلاج بالطب 28

الفصل الثالث:علاج العين والحسد بالطب
هل تعالج العين عن طريق الطب ؟ نعم وهذا ثابت ومشاهد في الطب القديم والطب الحديث وكما أن الإغتسال بغسل العائن ليس فيه من القرآن والأدعية شئ كذا يكون حالنا مع الطب ، سواء كان بأعشاب أم بعقاقير أو غير ذلك ،المقصود أن هناك أدوية كثيرة تعالج العين بإذن الله ثابتة في السنة وبعضها بالتجربة وادويةأخرى منها ماهو محرم أو شرك ومنها ماهو مباح ولا شرك فيه وهذا لابأس بالعمل به .
 

العلاج بكل مباح 29

العلاج المباح :وقول المصطفى

ماء زمزم 30

شرب ماء زمزم والإستشفاء به .

زيت الزيتون 31

زيت الزيتون: فهو من شجرة مباركة وخاصةالذي قرئ فيه القرآن يدهن به ويؤكل منه ،وجرّبنا ورأينا أن الإكثار من دهن الجسم به (من3-10 مرات) له تأثير كبير ويدهن به كل الجسم حتى العورة إلى أن تختفي الأعراض ولا يتوقف عن الدهان ولو شعر بآلام شديدة فما تلبث أن تزول

العسل 32

العسل :فيه شفاء للناس وخاصة المقروء أكلاً ودهناً على أماكن الإصابة ،ويذيب ملعقتين عسل كبيرة في كأس ماء ساخن يشرب على الريق.أوكيفما استخدم

الحبة السوداء 33

.[الحبة السوداء شفاء من كل داء]5729 مسلم تستخدم (شرباً- بخوراً-بخاراً بماء- دهناً-غسلاًالخ) [والشونيز حار يابس في الثالثة ، مذهب للنفخ ، مخرح لحب القرع ، نافع من البرص وحمى الربع : والبلغمية مفتح للسدد ، ومحلل للرياح ، مجفف لبلة المعدة ورطوبتها . وإن دق وعجن بالعسل ، وشرب بالماء الحار ، أذاب الحصاة التي تكون في الكليتين والمثانة ، ويدر البول والحيض واللبن إذا أديم شربه أياماً ، وان سخن بالخل ، وطلي على البطن ، قتل حب القرع ، فإن عجن بماء الحنظل الرطب ، أو المطبوخ ، كان فعله في إخراج الدود أقوى ، ويجلو ويقطع ، ويحلل ، ويشفي من الزكام البارد إذا دق وصير في خرقة ، واشتم دائماً ، أذهبه .ودهنه نافع لداء الحية ، ومن الثآليل والخيلان ، وإذا شرب منه مثقال بماء ، نفعع من البهر وضيق النفس ، والضماد به ينفع من الصداع البارد ، واذا نقع منه سبع حبات عدداً في لبن امرأة ، وسعط به صاحب اليرقان ، نفعه نفعاً بليغاً .وإذا طبخ بخل ، وتمضمض به ، نفع من وجع الأسنان عن برد ، وإذا استعط به مسحوقاً ، نفع من ابتداء الماء العارض في العين ، وإن ضمد به مع الخل ، قلع البثور والجرب المتقرح ، وحلل الأورام البلغمية المزمنة ، والأورام الصلبة ، وينفع من اللقوة إذا تسعط بدهنه ، وإذا شرب منه مقدار نصف مثقال إلى مثقال ، نفع من لسع الرتيلاء ، وإن سحق ناعماً وخلط بدهن الحبة الخضراء ، وقطر منه في الأذن ثلاث قطرات ، نفع من البرد العارض فيها والريح والسدد .وإن قلي ، ثم دق ناعماً ، ثم نقع في زيت ، وقطر في الأنف ثلاث قطرات أو أربع ، نفع من الزكام العارض معه عطاس كثير .وإذا أحرق وخلط بشمع مذاب بدهن السوسن ، أو دهن الحناء ، وطلي به القروح الخارجة من الساقين بعد غسلها بالخل ، نفعها وأزال القروح .وإذا سحق بخل ، وطلي به البرص والبهق الأسود ، والحزاز الغليظ ، نفعها وأبرأها . وإذا سحق ناعماً ، واستف منه كل يوم درهمين بماء بارد من عضه كلب كلب قبل أن يفرغ من الماء ، نفعه نفعاً بليغاً ، وأمن على نفسه من الهلاك . وإذا استعط بدهنه ، نفع من الفالج والكزاز ، وقطع موادهما ، وإذا دخن به ، طرد الهوام وإذا أذيب الأنزروت بماء ، ولطخ على داخل الحلقة ، ثم ذر عليها الشونيز ، كان من الذرورات الجيدة العجيبة النفع من البواسير ، ومنافعه أضعاف ما ذكرنا ، والشربة منه درهمان ، وزعم قوم أن الإكثارمنه قاتل]زادالمعادج4ص272.

شربة السنا 34

شربة السنا(عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلاّ السّام وهو الموت)صحيح الجامع الصغير4067 [يسهل الصفراء والسوداء ، ويقوي جرم القلب ، وهذه فضيلة شريفة فيه ، وخاصيته النفع من الوسواس السوداوي ، ومن الشقاق العارض في البدن ، ويفتح العضل وينفع من انتشار الشعر ، ومن القمل والصداع العتيق ، والجرب ، والبثور ، والحكة ، والصرع]زاد المعادج4ص67
 

الملح 35

الملح شرباً(ملعقة صغيرة مع كوب ماء مقرؤ دافئ على الريق) أوغسلاً(فوائده في زاد المعادج4ص165)
 

وصفة للعين 36

هناك وصفات مباحة لعلاج العين أذكر بعضها
وصفة:ذكر الشيخ محمد بن ابراهيم الرومي وصفة تنفع في علاج العين أو أي مرض بإذن الله وجربناها وجربهاالرقاة وأفادت كثيراً وهي
كيلوا سدر مطحون - كيلوا شب مطحون كيلوا ملح ،تخلط جميعاً لتصبح= 3 كيلوا ثمَّ تُقسّم إلى سبعة أقسام كل قسم =430جرام تقريباً ثمّ يغتسل المريض كلّ يوم بعد العصر بعد أن يخلط قسماً من الأقسام السبعة مع 3 أو 5 لتر ماء عادي غير مقرؤ يعمم ذلك الماء على جسده على دفعات ثم يغسل جسمه بماء عادي يفعل هذا سبعة أيام متتالية بين العصر والغرب أو بعد العشاء ويتصدّق كل يوم ولو بشئ قليل و يمكن أن يكررها بعد أسبوع من المرة الأولى (جربناها في علاج العين والسحر والمس وحالتين سرطان في الثدي وفي المعده وجربتها في خيل عربي أصيب بعين فما جاء اليوم الخامس حتى شفي بإذن الله وغير ذلك كثير)
 

الكيّ 37

الكي:وفيه شفاء وفيه أحاديث]5356 البخاري ( قصة) حدثت مع أخ من الصالحين الذين أعرفهم مختصرها أنه أصيب قديماً بعين في ظاهر كفه الأيمن وكان يظهر بعض الأحيان على ظاهر الكفِّ وجه بعيون تدمع وتسيل الدموع من ذلك الوجه الظاهر على يده ويراه الناس ويتعجبون من ذلك فإذا حدث هذا يشعر بالآم شديدة فذهب إلى من يعالج بالقرآن في ذلك الزمان (وكان فيهم بعض الجهل)فلم يفد وذهب إلى الطبيب فلم يفد فذهب إلى معالج بالأعشاب والكي ،فقال له علاجك بالكي فوافق من شدة الألم ،فما أن كويت يده حتى شفي من ذلك كله(وغيره كثير)
 

الحجامة 38

الحجامة:وفيها شفاء من كل الأمراض وغفل عنها كثير من المرضى وفيها أحاديث عن المصطفى[أخبرني جبريل أن الحجم أنفع ماتداوى به الناس] صحيح الجامع الصغير218 [من احتجم لسبع عشرة من الشهر،وتسع عشرة،وإحدى وعشرين،كان له شفاءً من كلّ داء] صحيح الجامع الصغير5968 (وجدنا لها فوائد عجيبة في العين والسحر وغيره إلا أني لاأنصح بالإكثار فبعض المرضى كلما تنقل الألم من مكان إلى مكان حجم ذلك المكان حتى شوه جسمه فيكون الحجم حسب الضرورة والحاجة)
 

الضغط - التمريخ 39

الضغط على الجسد(التمريخ التكبيس ) يعالج به مع القراءة وبدونها ومع القراءة أفضل [مع الضغط تظهر انتفاخات في الجسد أو يتقيأ المريض ويصدر منه جشاء(تكريع) كثير الخ.
 

القئ 40

القئ(الإستفراغ من الحلق)[ والقئ ينقي المعدة ويقويها ، ويحد البصر ، ويزيل ثقل الرأس ، وينفع قروح الكلى ، والمثانة ، والامراض المزمنة كالجذام والإستسقاء ، والفالج والرعشة ، وينفع اليرقان .وينبغي أن يستعمله الصحيح في الشهر مرتين] - زاد المعادج4 ص120 (ينفع في بعض الحالات ).

الخنق 41

الخنق:يستخدمه المعالج في بعض الحالات ويفيد وهو مجرّب ولا ينكره إلاّ جاهل(ياليت من ذمّوا الخنق وقفوا مع الرقاة ورأوا ماهي نتائجه ،وأذكر قصة لفتاة أصيبت بعين وعولجت وقرئ عليها وهي في نفس الحاله على فراشها(شلل نصفي) سنة كاملة فما أن خنقتها حتى قامت واقفة على قدميها ورآها كل أهل القرية وغيرها كثير مع أني لاأنصح به الناس ولايعرفه إلا بعض المعالجين ولا يقتل لأنه ثوان فقط وفوائده جربها المرضى ورأى بعض الناس فوائدها .بن باز الخنق

الأعشاب 42

بعض الأدوية من الأعشاب وغيرهاالتي تستخدم لعلاج أمراض متعددة يؤخذ منها مايوافق مكان إصابة العين ،فمثلاً إذا أثرت العين أو الحسد على بصر الإنسان يفيد فيها الكحل بالإثمد أو العسل أو الصبر أو الكمأة(الفقع) ..الخ.

الطب الحديث 43

الطب الحديث: لا نهضم حق الطب الحديث وما له من مكانة عظيمة وأذكر أن بعض المركبات الدوائية نفعت في بعض حالات العين ورأينا من ذلك وسمعنا (حالات سرطان تماثلت بالشفاء مع العلاج الكيميائي- حالات تساقط الشعر بسبب العين مع أن القرآن في هذا أفضل ولكن لامانع من اللجوء إلى الأسباب المباحة شرعاً)

وأختم بأن هناك أموراً كثيرة من العلاجات التي ذكرناها مختصرة وغيرها كثيرمن كل ماهو مباح ..
 

العلاج المحرّم 44

العلاج المحــرّم:
قال عليه الصلاة والسلام[إن الله تعالى خلق الداء والدواء فتداووا ولاتتداووا بمحرم] صحيح الجامع الصغير1762
هناك بعض العلاجات الشركية والمحرمة من أذى العين والحسد يجب الإبتعاد عنها نذكر بعضها:

7.التبخير بالأعشاب مع تمتمات كفرية أو عجمية أو جاء بها من سحرة ،أما إن كان تبخرا ببعض الأعشاب التي هي في الأصل ليست محرمة وتبخر بها مجردة لايخالطها أمور شركية ولم يعتقد إلا أنها سبب في التأثير على تلك الروح الخبيثة بعد العلم بفائدة هذا التبخير من باب التجربة فلا بأس بذلك فما أنكر العلماء في هذا التبخير إلا إذا كان معه العزائم الكفرية التي يُسترضى بها الشياطين.فتوى بن جبرين
8.إستخدام بعض العزائم غير العربية مع بعض الآيات القرآنية أو كتابة بعض الآيات مقطَّعة أو حسابها بأرقام واعداد أو ذكر الله بأعداد معينة تستجلب (الخدام) كما زعموا وظنوا أن هذا من الدين والدين برئ منه.
 

التمائم الشركية 45

تعليق التمائم الشركية(الحجاب * الحرز).

تعليق أي شئ لدفع العين 46

تعليق أي شئ لدفع العين سواءً على إنسان أوحيوان أوبيت ..الخ مثل(حدوة حصان الثوم غائط الكلاب قرون حيوانات أو أجزاءها كمخلب أو رأس فردة حذاء مقلوب خشب أو بعض المعادن .الخ).
 

اللجوء إلى السحرة أو الشياطين 47

اللجوء إلى السحرة أو الشياطين لطلب الشفاء

اللجوء إلى الأضرحة إستخدام النجاسات 48

الذهاب إلى الأضرحة وقبور بعض الصالحين أو حتى الأنبياء لطلب الشفاء.

التداوي بالمحرمات 49

الإغتسال بالبول أوشربه أو رشه ونحو ذلك من إستخدام النجاسات أوالتداوي بكل ماورد تحريمه مجملاً أو مفصلاً.
 

التبخير طلباً لمعونة الشياطين 50


التبخير بالأعشاب مع تمتمات كفرية أو عجمية أو جاء بها من سحرة ،أما إن كان تبخرا ببعض الأعشاب التي هي في الأصل ليست محرمة وتبخر بها مجردة لايخالطها أمور شركية ولم يعتقد إلا أنها سبب في التأثير على تلك الروح الخبيثة بعد العلم بفائدة هذا التبخير من باب التجربة فلا بأس بذلك فما أنكر العلماء في هذا التبخير إلا إذا كان معه العزائم الكفرية التي يُسترضى بها الشياطين.فتوى بن جبرين

 

العزائم الكفرية والذكر المحرّم 51

إستخدام بعض العزائم غير العربية مع بعض الآيات القرآنية أو كتابة بعض الآيات مقطَّعة أو حسابها بأرقام واعداد أو ذكر الله بأعداد معينة تستجلب (الخدام) كما زعموا وظنوا أن هذا من الدين والدين برئ منه.
 

نصائح وتوجيهات 52

أولاً:نصائح للمحسود والمعيون:
1.أبدأ بذكر نصائح الإمام ابن القيم للمحسود وأذكرها هنا مختصرة ، [قال رحمه الله ويندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب .
السبب الأول: التعوذ بالله من شره والتحصن به ، واللجأ إليه منه .
السبب الثاني : تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه فمن اتقى الله تولى الله حفظه ولم يكله إلى غيره . قال تعالى : " وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً " ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس : " احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك " ، فمن حفظ الله حفظه الله ووجده أمامه أينما توجه . ومن كان الله حافظه وأمامه فممن يخاف ولمن يحذر .
السبب الثالث : الصبر على عدوه وأن لا يقاتله ولا يشكوه ولا يحدث نفسه بأذاه أصلاً فما نصره على حاسده وعدوه بمثل الصبر عليه والتوكل على الله .
السبب الرابع : التوكل على الله فمن يتوكل على الله فهو حسبه . والتوكل من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم وهو من أقوى الأسباب في ذلك ، فإن الله حسبه أي كافيه ، ومن كان الله كافيه وواقيه فلا مطمع فيه لعدوه ولا يضره إلا أذى لا بد منه كالحر والبرد والجوع والعطش ، وأما أن يضره بما يبلغ منه مراده فلا يكون أبداً . السبب الخامس : فراغ القلب من الاشتغال به والفكر فيه ، وأن يقصد أن يمحوه من باله كلما خطر له فلا يلتفت إليه ، ولا يخافه ولا يملأ قلبه بالفكر فيه . وهذا من أنفع الأدوية وأقوى الأسباب المعينة على اندفاع شره . فإن هذا بمنزلة من يطلبه عدوه ليمسكه ويؤذيه ، فإذا لم يتعرض له ولا تماسك هو وإياه . بل انعزل عنه لم يقدر عليه . فإذا تماسكا وتعلق كل منهما بصاحبه حصل الشر وهكذا الأرواح سواء . السبب السادس : وهو الإقبال على الله والإخلاص له وجعل محبته وترضيه والإنابة إليه في محل خواطر نفسه ، وأمانيها تدب فيها دبيب تلك الخواطر شيئاً فشيئاً حتى يقهرها ويغمرها ويذهبها بالكلية فتبقى خواطره وهواجسه وأمانيه كلها في محاب الرب ، والتقرب إليه وتملقه وترضيه واستعطافه وذكره .
السبب السابع : تجريد التوبة إلى الله من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه ، فإن الله تعالى يقول : " وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم " [ الشورى : 30 ] ، فما سلط على العبد من يؤذيه إلا بذنب يعلمه ، أو لا يعلمه وما لا يعلمه العبد من ذنوبه أضعاف ما يعلمه منها وما ينساه مما علمه وعمله أضعاف ما يذكره فإذا عوفي من الذنوب عوفي من موجباتها .
السبب الثامن : الصدقة والإحسان ما أمكنه . فإن لذلك تأثيراً عجيباً في دفع البلاء ودفع العين وشر الحاسد ولو لم يكن في هذا إلا تجارب الأمم قديماً وحديثاً لكفى به فما يكاد العين والحسد والأذى يتسلط على محسن متصدق . وإن أصابه شيء من ذلك كان معاملاً فيه باللطف والمعونة والتأييد . وكانت له فيه العاقبة الحميدة .فالمحسن المتصدق يستخدم جنداً وعسكراً يقاتلون عنه وهو نائم على فراشه .
السبب التاسع : وهو من أصعب الأسباب على النفس وأشقها عليها ، ولا يوفق له إلا من عظم حظه من الله وهو طفي نار الحاسد والباغي والمؤذي بالإحسان إليه . فكلما ازداد أذى وشراً وبغياً وحسداً ازددت إليه إحساناً ، وله نصيحة وعليه شفقة . قال تعالى : " أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ويدرؤون بالحسنة السيئة ومما رزقناهم ينفقون " [ القصص : 54 ] السبب العاشر : وهو الجامع لذلك كله تجريد التوحيد والترحل بالفكر في الأسباب إلى الله. والعلم بأن هذه آلات بمنزلة حركات الرياح وهي بيد محركها وفاطرها وبارئها ولا تضر ولا تنفع إلا بإذنه . فهو الذي يحسن عبده بها وهو الذي يصرفها عنه وحده لا أحد سواه قال تعالى : " وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو " [ الأنعام : 17 ] ، " وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس رضي الله عنهما : " واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء كتبه الله عليك " ، فإذا جرد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه . وكان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله قال بعض السلف : من خاف الله خافه كل شيء ومن لم يخف الله أخافه من كل شيء]بدائع الفوائدج2ص374.
2.عليك بكافة التحصينات والأوراد النبوية التي حافظ عليها من هو خير منك فقد يتبع العين والحسد أخبث الشياطين وذلك حسب قوة وخبث العين وحسب ضعف الإنسان وبعده من الله وكما ذكر الإمام ابن القيّم شر الساحر والحاسد وهي نوعان أيضاً : لأنهما من شر النفس الشريرة . وأحدهما يستعين بالشيطان ويعبده وهو الساحر . والنوع الثاني : من يعينه الشيطان وأن لم يستعن به وهو الحاسد ، لأنه نائبه وخليفته لأن كليهما عدو نعم الله ومنغصها على عباده] بدائع الفوائدج2ص371 فصل ومن شرحاسد إذا حسد.
3.لابأس من الذهاب إلى أحد ليرقيك ولكن إحذر من أن تقع بين يدى ساحر أو مشعوذ واعلم أن بعضهم يدعي أنه يعالج بالقرآن ويظهر عليه الصلاح وهو في الحقيقة بعيد عن التوحيد فإذا أردت العلاج لابد أن تسأل أهل السنة الموثوقين عن المعالجين الشرعيين ولا تسأل فلاناً وفلاناً .
4.إحرص على تعلم أمور دينك والتوحيد خاصة لتتجنب الوقوع فيما قد يكون شركاً فأهل التوحيدهم أهل الله وخاصتة.
5.حافظ على الصلوات الخمس والسنن الرواتب ، وقيام الليل خاصة فإن فيه التّنزل الإلهي وتجاب الدعوات وأدِها بخشوع.
6.أدع الله دوماً وأنت موقن بالإجابة بعد أن تطب مطعمك فلا يكن راتبك ومالك من الحرام فلا يستجاب لك، وتخيَّر أوقات الإجابة،ولا تستعجل على الله الإجابة ففي الحديث[يُستجاب لأحدكم مالم يعجل فيقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي] مسلم 6870.
7.عسى أن تكره شيئاً وهو خير لك! نعم إعلم أن المصيبة ماجاء ت لتهلكك وتقتلك،وإنما جاءت لتمتحن صبرك وتبتليك،ليتبين حينها هل تصلح لأن تكون من أولياء الله وحزبه أم لا ؟.طريق الهجرتين-ابن القيم
8.أكثر من الإستغفار فما أصابك ماأصابك إلاّ بسبب الذنوب والمعاصي.
9.لاتشتكي ربك عند الناس ولاتتسخط علىربك وارض بالقدر خيره وشرِّه.
 

للرجال 53

نصيحــة للرجــال
1.تفقه في دينك لأنك المسؤول الأول أمام الله عن أسرتك .
2.رب أسرتك على الرضا بالمقسوم والقناعة بإتخاذهم لك قدوة
3.إياك والكبر والتفاخر على إخوانك.
4.إستعن بالكتمان على إنجاح أمورك كلها.
5.إياك ورفقاء السوء الذين إذا خلوا عضوا عليك الأنامل من الغيظ.
6.إحفظ لسانك لاتبح بثلاثة
سن ومال مااستطعت ومذهب
فعلى الثلاثة تبتلى بثلاثة
بممـوه وممـخـرق ومكــذب
7.عليك بتحصين نفسك وأهلك .
8.أكثر من الصدقة وواظب عليها
 

للنساء 54

نصيحــة للنســاء
إعلمي أنك الأكثر عرضة من غيرك للإصابة بالعين أو الحسد فاعملي بالآتي:
1.تفقهي في دينك لتقفي عند أوامر الشرع.
2.لاتكثري الخروج إلاّ لحاجة وغير متبرجة بزينة فإن أى امرأة تخرج من بيتها يستشرفها الشيطان فيزينها ،وهذا من أسباب الإصابة بالعين.
3.إلبسي الحجاب الشرعي الساتر لكل الجسم وابتعدي عن حجابات الموضة المحرّمة[الضيقة التي تفصّل الجسم كأنها فستان- والملونة التي تلفت الأنظار والمطرّزة المزركشة بل والشفافة] وهذه كلها ليست بحجاب فلا تخدعي نفسك.
4.إياك من لبس الأحذية العالية[الكعب] الذي يُخرج تلك الأصوات ويميل بالجسد ويغير حركاته وإياك والخروج متعطرة فقد حذّر المصطفى عليه الصلاة والسلام كما في صحيح مسلم من التشبه بتلك المرأة من بني إسرائيل وكانت قد إتخذت رجلين من خشب (مثل الكعب العالي)وخاتما وضعت داخله المسك فكانت كلما مرت بقوم حركت خاتمها فخرج ريحه ] مسلم5842 باب استعمال المسك وحديث آخر[أيما إمرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوامن ريحها فهي زانية ]النسائي 5141.وكم تصاب المرأة بعيون الرجال بسبب مايجدون من رائحتها فتخرج أنفسهم الخبيثة لتصيب تلك العاصية التي ذكر وصفها بأنها زانية (وكم وجدنا من إمرأة أصيبت بمثل هذه العيون حتى أصبحت لاتعرف النظافة)
5.إياك والذهاب إلى الأفراح كالزواجات ونحوها والتي يكون فيها الغناء المحرم لكثرة أهل الفساد والشياطين الذين هم أخبث الناس نفوساً.
6.إتقي الله في لباسك بين النساء ولا تغتري بمن كشفت إلى أنصاف فخذيها ونصف صدرها وأكثر ظهرها بتلك الملابس الخليعة وهذا كله موجود في مجتمعاتنا وفي أفراحنا خاصة وينتج عن هذا الإصابة بالعيون والعشق الذي يقع بين النساء .
7.تجنبي مجالس النساء المحرمة مجالس الغيبة والنميمة والسخرية والإنتقاص وفيها يترعرع الحسد والتنافس المذموم ففي هذه المجالس تحسد المرأة في نفسها وعلى زوجها بل وتحسد في غيابها لأنهن في هذه المجالس يتناولن الحاضر والغائب فلا تكوني منهن ولاتجالسيهن.
8.أمسكي عليك لسانك واكتمي أسرار بيتك عن القريب قبل البعيد فكم أصيبت الأسر بسبب هذا،وأخفضي من صوتك بين الرجال ولا ترققيه فيطمع الذي في قلبه مرض.
9.تعاهدي نفسك بالرقية من العين والحسد واستخدام الزيت المقروء دهاناً.
10.إياك والإسراف والتبذير والمباهاة والمغالاة لتظهري أمام الناس .
 

 

          

      

الرئيسية | الرقية والرقاة | الخطب والمقالات | الإصدارات | عالم الجن | الاستعانة بالجن  | عن السحر | ركن فك الأسحار

عن العين | عن الحسد | عن المس | عن الصرع | الطب الشرعي والطب البديل | محظورات التداوي | مجلة الصوتيات

مجلة الصور | مجلة الفيديو | الفتاوى كتب ومقالات | خريطة الموقع | عن الشيخ | عن الموقع | مراسلة الشيخ

جميع الحقوق محفوظة لإدارة الموقع وكل مسلم 2005-2006