اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ أعظم آيـة

        

 

لامقارنة بين أخطاء الرقاة وأخطاء الأطباء


وفاة 10 آلاف هولندي سنويا بسبب أخطاء طبية
أمستردام: فكرية أحمد
أثبت تقرير أداره مركز التفتيش العام للصحة في هولندا عن العام الماضي أن أكثر من 10 آلاف شخص توفوا بسبب أخطاء طبية، وأكثر هؤلاء الضحايا هم من المسنين والأطفال.أشار التقرير إلى أن الأطباء لا يراعون في نوعية الأدوية التي يكتبونها للمرضى حالتهم الصحية العامة، أو معاناتهم من أمراض أخرى، ولذلك تتسبب الأدوية في أعراض جانبية خطيرة، أو قد تتعارض مع إصابة المريض بأمراض أخرى على غرار أمراض القلب أو السكر، مما يؤدي إلى تعقيدات صحية تتدهور معها حالة المريض لتصل إلى الوفاة. وأكد التقرير أن الصيادلة القائمين على صرف الدواء لا يكلفون أنفسهم الاتصال بالأطباء حال اكتشافهم وجود خطأ ما في نوعية الدواء، بل يقومون بصرف الأدوية المسجلة بالتذكرة الطبية دون مراعاة واجبهم الطبي والإنساني. كما أن كثيرين من أسر المرضى لا تقوم بمراجعة نوعية الدواء إما لجهلهم بنوعية الأدوية المطلوبة، أو نتيجة لعدم رغبتهم في الدخول في مشاحنات أو مناقشات إدارية مع الأطباء لمراجعة نوعية الدواء ، ولا يتم اكتشاف الأمر طبيا إلا بعد وفاة المريض.

جريدة الوطن الأثنين 21 ذوالحجة 1425هـ

فكم مات من المرضى من قبل الرقاة الذين اتهموا بتعذيب وقتل الناس ؟

 

 

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي للرقية الشرعية
WWW.ALROQYA.COM    

 

        

        

 

          

      

  

الرئيسية | الرقية والرقاة | الخطب والمقالات | الإصدارات | عالم الجن | الاستعانة بالجن  | عن السحر | ركن فك الأسحار

عن العين | عن الحسد | عن المس | عن الصرع | الطب الشرعي والطب البديل | محظورات التداوي | مجلة الصوتيات

مجلة الصور | مجلة الفيديو | الفتاوى كتب ومقالات | خريطة الموقع | عن الشيخ | عن الموقع | مراسلة الشيخ

جميع الحقوق محفوظة لإدارة الموقع وكل مسلم 2005-2006