لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

الرحمن على العرش استوى

18 مارس، 2016 539 عدد الزوار
<span class="share_in">شارك هذا المحتوى عبر </span>Share on Google+
Google+
Email this to someone
email
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Share on Facebook
Facebook

الخطبة الأولى:

الحمد الله ذي الرشد والتسديد الحمد لله أحق ما بدأ وأولى من شكر عليه أثني وأزيد فهوالواحد الصمد ليس له صاحبة ولا ولد جل عن المثيل ولا شبيه له ولاعديل السميع البصير العليم الخبير المنيع الرفيع عال على عرشه وهو دان بعلمه من خلقه أحاط علمه بالأمور ونفذ في خلقه سابق المقدور ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وصفيه وخليله أرسله بالحق بشيرًا ونذيرًا صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليمًا كثيراً.  أما بعد:

أيها المؤمنون اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون، واعلموا أن الله عز وجل أرسل الرسل جميعًا بدعوة واحدة هي: توحيده وطاعته، وجعل التوحيد سبب النجاة من عذابه وأليم عقابه.

عباد الله: جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتابٍ منزلٍ كريمٍ، وسنـَّةٍ مطهرة فيهما توضيح لربوبية الله وألوهيته وأسماء الله وصفاته. فأما المؤمنون فهم الذين صدقوا بكل ماجاء ولم يكذبوا ولم يحرفوا أو يبدلوا، وأما غيرهم فقد أنكر الملاحدة ربوبية الله ولم يؤمن المشركون بألوهيته، واشتركوا مع بعض المبتدعة وأهل الأهواء بعدم التصديق بما جاء من أسماء الله وصفاته.

وحديثنا اليوم حديث يزيل الجهل عن كثير من المسلمين الذين إذا سألت أحدهم أهم سؤال فقلت: أين الله أين ربك؟

رد بعضهم فقال: لا أدري!!

وهذا موجود الآن في زماننا هذا أو رد بعضهم: بأن الله في كل مكان وأنه ليس في السماء.

لذا فإنّ هذا السؤال المهم. سأله رسول الله صلى الله عليه وسلم لتلك الجارية التي لم تتعلم ولم تدرس لم يختر من الأسئلة إلا هذا السؤال.

قال لها كما جاء في صحيح مسلم: أين الله؟ فردت وقالت: في السماء. قال لها: فمن أنا؟ قالت: رسول الله. فكانت النتيجة وكان الفوز بهذا الجواب أن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدها بأن يعتقها بعد العبودية ليس هذا فحسب بل شهد لها بالإيمان رسول الله يُشهِد لها بالإيمان. قال لسيدها: اعتقها فإنها مؤمنة.

الله أكبر الله أكبر من كل من يقول أن الله في كل مكان وينكر أن الله في السماء وهذا كتاب الله من أوله إلى آخره وسنة رسوله وكلام الصحابة والتابعين وكلام سائر الائمة مملوء مما هو نص أو ظاهر في أن الله سبحانه وتعالى فوق كل شيء وإنه فوق العرش فوق السموات مستو على عرشه كمثل

قوله تعالى: “إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه”.

وقوله تعالى: “إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي”.

وقوله تعالى: “بل رفعه الله إليه” وقوله تعالى: “ذي المعارج تعرج الملائكة والروح إليه”

وقوله تعالى: “يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه”.

وقوله تعالى عن الملائكة: “يخافون ربهم من فوقهم”.

وقوله تعالى: “هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعًا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات”.

وقوله تعالى: “إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثًا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره إلا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين – ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين”.

وقوله تعالى: “إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فأعبدوه أفلا تذكرون” فذكر التوحيدين في هذه الآية.

وقوله تعالى: “تنزيلاً ممن خلق الأرض والسموات العلى الرحمن على العرش استوى”.

وقوله تعالى: “وتوكل على الحي الذي لا يموت وسبح بحمده وكفى به بذنوب عباده خبيرًا – الذي خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش الرحمن فاسئل به خبيرًا”.

وقوله تعالى: “هو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم والله بما تعملون”.

وقوله تعالى: ” أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور – أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبًا فستعلمون كيف نذير”

وقوله تعالى: “تنزيل من حكيم حميد”.

وقوله تعالى: “تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم”.

وقوله تعالى: “وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحًا لعلي أبلغ الأسباب- أسباب السموات فاطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبًا”

قال أبو الحسن الأشعري: وقد احتج بهذه الآية على الجهمية فكذب فرعون موسى عليه السلام في قوله: إن الله فوق السموات.

وأما الأحاديث:

فمنها قصة المعراج وهي متواترة وتجاوز النبي السموات سماء سماء حتى انتهى إلى ربه تعالى فقربه وأدناه وفرض عليه الصلوات خمسين صلاة فلم يزل بين موسى عليه السلام وبين ربه تبارك وتعالى وينزل من عند ربه تعالى إلى عند موسى فيسأله كم فرض عليك فيخبره فيقول: ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف فيصعد إلى ربه فيسأله التخفيف.

وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله: (لما خلق الله الخلق كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش ان رحمتي تغلب غضبي) صحيح مسلم.

وفي صحيح البخاري عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: (قام فينا رسول الله بخمس كلمات فقال ان الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه ويرفع إليه عمل الليل قبل النهار وعمل النهار قبل الليل حجابه النور لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه).

وفي الصحيحين عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال: (يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم وهو أعلم كيف تركتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وآتيناهم وهم يصلون)

ولما حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه في بني قريظة قال له النبي: لقد حكمت فيهم بحكم الملك من فوق سبعة أرقعة وفي لفظ من فوق سبع سموات وأصل القصة في الصحيحين

وقال النبي لمن تكلم في قسمة قسمها: ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء يأتيني خبر السماء مساءً وصباحًا.

وفي صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كانت زينب رضي الله عنها تفتخر على أزواج النبي وتقول زوجكن أهاليكن وزوجني الله من فوق سبع سموات.

وفي سنن أبي داود من حديث جبير بن مطعم قال جاء إعرابي إلى النبي فقال: (يا رسول الله نهكت الأنفس وجاع العيال وهلكت الأموال استسق ربك فانا نستشفع بالله عليك وبك على الله فقال النبي: سبحان الله سبحان الله فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه فقال: ويحك أتدري ما الله إن شانه أعظم من ذلك أنه لا يستشفع به على أحد من خلقه أنه لفوق سمائه على عرشه وانه لهكذا وانه ليئط به أطيط الرحل بالراكب).

وفي سنن أبي داود أيضا عن فضالة بن عبيد عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: من اشتكى منكم أو اشتكى أخ له فليقل: ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء اجعل رحمتك في الأرض اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين انزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ وفي جامع الترمذي عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله قال: الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء قال الترمذي حديث حسن صحيح وفي جامع الترمذي أيضا عن عمران بن حصين قال قال رسول الله يا حصين كم تعبد اليوم إلها قال أبي سبعة ستة في الأرض وواحد في السماء قال فأيهم تعد لرغبتك ورهبتك قال الذي في السماء قال يا حصين اما أنك لو اسلمت لعلمتك كلمتين ينفعانك قال فلما أسلم حصين قال يا رسول الله علمني الكلمتين اللتين وعدتني قال قل اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي قال والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها عن سلمان الفارسي رضي الله عنه عن النبي قال إن ربكم حي كريم يستحيي من عبده إذا رفع اليه يديه أن يردهما وروى يحيى بن سعيد الأموي في مغازيه من طريق محمد بن إسحق قال خرج عبد أسود لبعض أهل خيبر حتى جاء رسول الله فقال من هذا قالوا رسول الله قال الذي في السماء قالوا نعم قال أنت رسول الله قال نعم قال الذي في السماء قال نعم فأمره رسول الله بالشهادة فتشهد فقاتل حتى استشهد وصح عنه عن أبي هريرة رضي الله عنه بإسناد مسلم قال قال رسول الله إن لله ملائكة سيارة يتبعون مجالس الذكر فإذا وجدوا مجلس ذكر جلسوا معهم فإذا تفرقوا صعدوا إلى ربهم وأصل الحديث في صحيح مسلم ولفظه فإذا تفرقوا صعدوا إلى السماء فيسألهم الله عز وجل وهو أعلم بهم من أين جئتم الحديث وذكر الدارقطني في كتاب نزول الرب عز وجل كل ليلة إلى سماء الدنيا من حديث عبادة بن الصامت قال قال رسول الله ينزل الله كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول ألا عبد من عبادي يدعوني فأستجيب له ألا ظالم لنفسه يدعوني فأفكه فيكون كذلك إلى مطلع الصبح ويعلو على كرسيه وعن جابر بن سليم قال سمعت رسول الله يقول إن رجلا ممن كان قبلكم لبس بردين فتبختر فنظر الله فنظر الله إليه من فوق عرشه فمقته فأمر الأرض فأخذته فهو يتجلجل فيها رواه الدارمي عن سهل بن بكار أحد شيوخ البخاري وعن جابر بن سليم قال سمعت رسول يقول إن رجلا ممن كان قبلكم لبس بردين فتبختر فنظر الله إليه من فوق عرشه فمقته فأمر الأرض فاخذته حديث صحيح وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال إن الميت تحضره الملائكة فإذا كان الرجل الصالح قالوا إخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب إخرجي حميدة وابشري بروح وريحان ورب غير غضبان فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله تعالى …الخ وهذه ماشطة ابنة فرعون حين قال هل لك رب غيري قالت ربي وربك الله الذي في السماء فأمر بنقرة من نحاس فأحميت ثم دعا بها وبولدها فألقاهما فيها وساق الحديث بطوله عباد الله تفقهوا في أمر دينكم فقد أخبر المصطفى عليه الصلاة والسلام أن الدنيا ملعونة ملعون مافيها إلا ذكر الله وما والاه وعالماً أو متعلماً أسأل الله أن يعلمنا ماجهلنا وأن يفقهنا في أمور ديننا أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم

الخطبة الثانيــة: الاسـتواء:

الحمدلله الذي خلق السماوات والأرض ومابينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش استواءً يليق بجلاله ليس كمثله شئ وهو السميع البصير وأشهد أن لآإله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين وسلم تسليماً كثيراً أما بعد عباد الله إن الأدلة على استواء الله على عرشه في السماء كثيرة جداً وكم يحتاج الواحد منا أن يعي بعضها أو أكثرها ليرد بها على المعاندين والجاهلين فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله لما ألقي إبراهيم في النار قال اللهم إنك في السماء واحد وأنا في الأرض واحد أعبدك عن حبيب بن أبي ثابت أن حسان بن ثابت رضي الله عنه أنشد النبي شهدت بإذن الله أن محمدا رسول الذي فوق السموات من عل وعن عمر بن الخطاب أنه خرج ومعه الناس فمر بعجوز فاستوقفته فوقف لها وجعل يحدثها وتحدثه فقال رجل يا أمير المؤمنين حبست الناس على هذه العجوز قال ويحك تدري من هذه هذه امرأة سمع الله شكواها من فوق سبع سموات الحديث قول عبد الله بن رواحة رضي الله عنه لما مشى إلى أمة له فنالها فرأته امرأته فلامته فجحدها فقالت له إن كنت صادقا فاقرأ القرآن فإن الجنب لا يقرأ القرآن فقال شهدت بأن وعد الله حق وأن النار مثوى الكافرينا وأن العرش فوق الماء طاف وفوق العرش رب العالمينا وتحمله ملائكة شداد ملائكة الإله مسومينا عن ابن مسعود رضي الله عنه قال ما بين السماء الدنيا والتي تليها خمسمائة عام وبين كل سماء مسيرة خمسمائة عام وبين السماء السابعة وبين الكرسي خمسمائة عام وبين الكرسي إلى الماء مسيرة خمسمائة عام والعرش على الماء والله تعالى فوق العرش وهو يعلم ما أنتم عليه وقال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى عن ابليس ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم قال لم يستطع أن يقول من فوقهم علم أن الله من فوقهم وكذا قول الصحابة كلهم رضي الله عنهم فعن عدي بن عميرة رضي الله عنه قال خرجت مهاجرا إلى النبي فذكر قصة طويلة وقال فيها فإذا هو ومن معه يسجدون على وجوههم ويزعمون أن إلههم في السماء فأسلمت وتبعته عباد الله لابد من العلم والإقرار فقد قال الإمام أبو حنيفة من قال لا أعرف ربي في السماء أم في الأرض فقد كفر لأن الله تعالى يقول الرحمن على العرش استوى وعرشه فوق سبع سموات قيل فإن قال إنه على العرش ولكنه يقول لا أدري العرش في السماء أم في الأرض قال هو كافر لأنه أنكر أن يكون في السماء لأنه تعالى في أعلى عليين وأنه يدعى من أعلى لا من أسفل و قال مالك بن أنس الله في السماء وعلمه في كل مكان لا يخلو منه مكان قال وقيل لمالك الرحمن على العرش استوى كيف استوى فقال مالك رحمه الله تعالى استواؤه معقول وكيفيته مجهولة وسؤالك عن هذا بدعة وأراك رجل سوء قيل للإمام أحمد بن حنبل ربنا تبارك وتعالى فوق السماء السابعة على عرشه بائن من خلقه وقدرته وعلمه بكل مكان قال نعم لا يخلو شيء من علمه وسئل عمن قال إن الله تعالى ليس على العرش فقال كلامهم كله يدور على الكفرقال أحمد وتبيان ما ذكر في القرآن وهو معكم على وجوه قوله تعالى لموسى وهارون عليهما السلام إنني معكما أسمع وأرى يقول في الدفع عنكما وقال ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا يعني في الدفع عنا وقال تعالى والله مع الصابرين يعني في النصرة لهم على عدوهم وقوله تعالى وأنتم الأعلون والله معكم يعني في النصرة لكم على عدوكم وأما أهل السنة فيقولون الاستواء على العرش صفة لله بلا كيف يجب الايمان به و كان الإمام ابن حنبل يقول إن الاستواء من صفات الذات وكان يقول في معنى الاستواء هو العلو والارتفاع ولم يزل الله تعالى عاليا رفيعا قبل أن يخلق عرشه فهو فوق كل شيء والعالي على كل شيء وإنما خص الله العرش لمعنى فيه مخالف لسائر الأشياء والعرش أفضل الأشياء وأرفعها فامتدح الله نفسه بأنه على العرش استوى أي عليه علا ولا يجوز ان يقال استوى بمماسة ولا بملاقاة تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا والله تعالى لم يلحقه تغير ولا تبدل ولا يلحقه الحدود قبل خلق العرش ولا بعد خلق العرش وكان ينكر على من يقول إن الله في كل مكان بذاته لأن الأمكنة كلها محدودة أسأل الله العلي العظيم أن يشرح صدورنا للحق الذي أنزل وأن يجعلنا ممن اهتدى واقتدى بالنبي الذي أرسل وأن لايجعلنا ممن أنكر وحرّف وشبه ومثّل تمسك بحبل الله واتبع الأثر ودع عنك رأيا لا يلايمه خبر عباد الله هذا علم صنفت فيه الكتب وتلاقى فيه العلماء وأولوه اهتمامهم فاسألوا الله العلم النافع واعلموا أنكم لاتحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء ألا واستغفروا ربكم وصلوا على نبيكم وأكثروا عليه من الصلاة فصلاة واحدة بعشر صلوات فاللهم صل وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وعنا معهم برحمتك ياأرحم الراحمين اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الكفر والكافرين وانصر عبادك الموحدين في مشارق الأرض ومغاربها وافتح لهم وأنت خير الفاتحين اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات إنك غفور رحيم اللهم ياقاضي الحاجات اقض حاجاتنا وآتنا سؤلنا واكفنا شر ماأهمنا اللهم اقض ديننا واغن فقراءنا واشف مرضانا وارحم موتانا واصلحنا واصلح أزواجنا وذرياتنا اللهم وفقنا إلى كل خير واصرف عنا كل شر ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين