لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

«لست ساحراً».. البايض لـ«عكاظ»

7 سبتمبر، 2016 1055 عدد الزوار
<span class="share_in">شارك هذا المحتوى عبر </span>Share on Google+
Google+
Email this to someone
email
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Share on Facebook
Facebook

ســأخفي أحـــــــــد المـعالم الشهيرة قــــريــبـاً

«لست ساحراً».. البايض لـ«عكاظ»

مهند إسحاق ـ جدة

المصدر: عكاظ : الخميس: (11/ رمضان/ 1432هـ – 11 أغسطس 2011م) العدد: 3707

رابط المصدر

أحمد البايض أحد الشباب السعوديين الذين تصدروا المقدمة في ممارسة الخدع البصرية على مستوى الوطن العربي، ونجح البايض في ذلك فأطلقت عليه الصحف والفضائيات العربية رائد الخدع البصرية في الشرق الأوسط، بدأت انطلاقته في 2004 عندما فتح المسرح الأول له في جدة في أحد المنتجعات السياحية، واستمر في الظهور حتى عام 2008 وظهر في برنامج اربس جود تالند ويعتبر برنامج المواهب الأول في الوطن العربي ثم في عام 2010 عبر برنامج للعرب مواهب وفي عام2011 في برنامج على شط بحر الهوا، قام البايض بعمل العديد من العروض في المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، المغرب، مصر، لبنان، البحرين، دبي، وأفغانستان.

• كيف وجدت النظرة الاجتماعية لهذا اللون الذي تقدمه؟

ــ كانت نظرة إيجابية، تعاملوا مع ما قدمته على أنه شيء جديد يشاهدونه أمامهم، وكانت كل الانطباعات جيدة ومبهرة في بعض الأحيان.

• على ماذا تركز أثناء العرض؟

ــ أولا ينصب اهتمامي في كيفية جذب المشاهدين وكيف تعايشهم مع هذا العرض مع ما يقدم من فن، إضاءة، مسرح، موسيقى، لياقة بدنية، تدخل فيها أشياء كثيرة منها، خفة اليد، والخدع البصرية، وقراءة الأفكار.

• هل عشت طفولتك كما يجب؟

ــ لم أعش الحياة العادية لكي أقارن بينها وبين الحياة التي عشتها في طفولتي مع هذا الاستعراض، فقد بدأت هذه الهواية منذ أن كان عمري خمس سنوات، وكنت أحصد الإعجاب والأموال في العاصمة البريطانية لندن وأنا في 15 من عمري، كانت هذه حياتي التي استخدمها يوميا، وليست حياة شخصية.

• هل لديك خطة لتدريب من يرغبون في هذا الاتجاه؟

ــ سأفتح متجرا خاصا يحمل اسمي في أحد مولات جدة، وهذه المعلومة أخص بها «عكاظ»، والمتجر عبارة عن كل شيء يخص أحمد البايض من خدع بصرية، الكروت (الكوتشينة)، وكيف تخفي المنديل، سيكون هناك أسطوانات لتعليم هذه الاستعراضات حركة بحركة، وتكون في المتجر أشياء تتعلق بي(إكسسوارات، خواتم، وتي شيرتات عليها اللوقو والصور الخاصة بي).

• هل ترى أن فن الاستعراض أخذ حقه عربيا ومحليا؟

ــ فن الاستعراض أخذ حقه ويبدو من طريقة تقبل الجهمور لما أقدمه منذ ثماني سنوات، فقد اختلف كثيرا الآن في القوالب وآليات التقديم، وقد قدمت عروضا مختلفة في معظم دول العالم، وتفاعل المجتمع السعودي تفاعلا أكثر من رائع من ناحية العرض.
المجتمع خارج الحدود يتقبل بطريقة معينة مثلا ناحية المزح معهم يتقبلونه بروح رياضية، والمجتمع السعودي لا بد أن تكون حذرا بعض الشيء مثلا عندما أصعد للمسرح وأريد أن اختار من الجمهور لا بد أن أنتظر دقيقة كاملة كي أرى شخصا مناسبا من ناحية شكله وأسلوبه، هل هذا متقبل أو لا، لأن معظم الناس لا يتقبل المزح ولا يريد أن يكون في موقف محرج، ولكن الحمد لله تقبلهم جميل.

• هل طرقت أبواب فنون أخرى؟

ــ يوجد الكثير من العروض سواء في التمثيل أو المسلسلات أو الأفلام، ولكن تركيزي كله الآن في فترة الصيف والعيد سأكون متواجدا في جدة، وسوف أسعى لتقديم المزيد من العروض الكبرى لأكبر نسبة مشاهدين، ولو تلاحظ أن تذاكري تراوح أسعارها في الخارج ما بين 400 ــ 1000 ريال، ولكن هنا أسعار التذاكر ممكنة للجميع، وحان الوقت لكي أعمل العروض هنا لأني أنا هنا بين أهلي وناسي.

• في برنامج (عرب مواهب) الذي كان يعرض على قناة الـ MBC في المراحل الأخيرة كان تصويت الجمهور السعودي لك ضعيفا، هل هذا يدل على عدم تقبل هذا النوع من العروض واعتباره سحرا؟

ــ هذا الكلام غير صحيح، بالعكس شريحة كبيرة من الناس متقبلة للاستعراض.

• كيف يفرق المشاهد بين عروض الخفة وأعمال السحر؟

ــ أنا لا أقوم الا بأعمال الخفة والخدع البصرية، وهذا ليس سحرا.

• يقولون إنك تستعد لإخفاء أحد المعالم المشهورة؟

ــ نعم، العام المقبل سأفاجئكم بهذا الحدث، وسيكون عبر برنامج خاص في إحدى القنوات الفضائية.

الرجوع إلى : أخبار وأحداث