لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

علاج الصرع بأنواعه

26 مايو، 2016 5587 عدد الزوار
<span class="share_in">شارك هذا المحتوى عبر </span>Share on Google+
Google+
Email this to someone
email
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Share on Facebook
Facebook

النوع الأول: صرع الأخـلاط (العضوي):

علاج الصرع الطبي (صرع الأخلاط): أيضًا يُعالج بالقرآن، فالقرآن شفاء ولكن منهج اختيار الآيات يختلف فيقرأ الفاتحة وآيات الشفاء وآيات السكينة وآيات التخفيف مثل: “الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفًا” والمعوذتين وآية الكرسي وكذلك الأدعية المأثورة وغيرها من الأدعية الطيبة الخالية من الشرك.

علاج الصرع الطبي (صرع الأخلاط) بالأعشاب:

نقلاً عن جريدة الرياض الاثنين 03 محرم 1425العدد 13030 السنة 39

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي وهو واحد من مجموعة اعتلالات في اداء الدماغ تتميز بصدمات مفاجئة ومتواترة ففي الوضع الطبيعي تقوم خلايا الدماغ بإنتاج بعض الطاقة الكهربائية ترسل عبر الجهاز العصبي وتحرك العضلات وفي بعض الاحيان يفشل دماغ المريض بالصرع في التحكم في إنتاج الطاقة، وتحدث صدمة الصرع، والتي تدعى (نوبة الصرع)، عندما تخرج هذه الخلايا دفعة عنيفة ومفاجئة من الطاقة الكهربائية.

وهناك ثلاثة أنواع رئيسية من نوبات الصرع هي:

1- نوبة الصرع الكبير.

2-نوبة الصرع الخفيف.

3- النوبة النفسية الحركية.

وفي حالة نوبة الصرع الكبير، وهي اكثر نوبات الصرع خطورة، يفقد المريض الوعي فجأة ويسقط مالم يسنده أحد، وتتراخى العضلات. وتدوم معظم نوبات الصرع الكبير لدقائق معدودة يغط المريض بعدها في نوم عميق. وخلال نوبة الصرع الخفيف يشحب لون المصاب ويفقد الوعي لثوان وقد يبدو مرتبكًا ولكنه لايسقط وكثير من هذه النوبات لاتلاحظ ومعظم نوبات الصرع الخفيف عند الاطفال.

وفي النوبة النفسية الحركية يتصرف المريض بشكل انطوائي وغريب لعدة دقائق وقد يجوب ارجاء الغرفة فجأة او يمزق نيابه.

ويمكن ان يصاب مريض الصرع بهذه النوبة في اي وقت، نهارًا أو ليلاً، وبعضهم يصاب بنوبات متواترة ولكن آخرين قلما يصابون بها.

وتحدث النوبات دونما سبب واضح، ولكن الإرهاق والإجهاد العاطفي يمكن أن يزيد من نسبة حدوثها.

وتحدث النوبة الأولى في معظم الأحيان اثناء فترة الطفولة. ويصاب بعض مرضى الصرع بتلف في الدماغ ناتج عن العدوى، او الاصابة أو الأورام، ويوجد قابلية لنقل المرض عند عائلات بعض مرضى الصرع. أما حالات الصرع الأخرى فلا تشمل تلف الدماغ. ولا النزوع الوراثي. ولا يمكن لهذا المرض أن ينتقل من شخص لآخر، ويحمل 1% من سكان العالم هذا المرض.

وفي الماضي كان ينظر إلى الصرع على أنه معره بل على انه تلبتس بالجن، فالمصابون به كانوا يجانبوا ويعدون مجانين أو على الأقل من ذوي الاطوار الغريبة. وكان الوالدان يخفيان ان لديهما طفلاً مصابًا بالصرع.

أعراض الصرع:

يتصف الصرع بفقدان الوعي بصفة مؤقتة أو متطاولة وبالتحركات التشنجية غير الإرادية. وفي بعض النوبات الطفيفة التي تسمى بالصرعات الصغرى يستغرق فقد الوعي برهة وجيزة لاتتجاوز ثواني ومع أنه في هذه الحالة تحدث ارتعاشات حول العين أو الفم فإنّ المصاب بالنوبة يظل جالسًا أو واقفًا، ويبدو انه لم يطرأ عليه سوى غفلة أو لحظة من الشرود الذهني.

أما في النوبات الكبيرة فإن المصاب يسقط على الارض فاقد الوعي ويغلب ان يخرج من فمه رغوة وان يعضعض وان يهز اطرافه في عنف، وقد يؤذي المريض نفسه في أثناء النوبة. ومن حسن الحظ أنَّ مرضى الصرع كثيرًا ما يحسّون بنوع من الإنذار او التحذير حيث يشعر المريض قبل النوبة إحساسًا في شكل صوت رنين في الأذنين أو ظهور بقع أمام العينين أو تنميل في الأصابع وهذا الإنذار من شأنه أن يعطي للمصاب بالصرع الفرصة للاستلقاء والابتعاد عن المواد الصلبة تجنبًا للسقوط.

العلاج بالأعشاب:

طرق علاج الصرع بالمستحضرات الكيميائية او بالاعشاب الطبية والزيوت العطرية:

هناك بضعة أدوية فعالة جدًا في استبعاد النوبات استبعادًا كاملاً او في تقليلها بدرجة قصوى وهذه الأدوية هي مستحضرات كيميائية تسمى بمضادات التشنج مثل الفينو باربيتال والديلانتين والتريديون وغيرها. وهي من الأدوية التي يجب أن لا تعطى إلا بمشورة طبيب مؤهل.

وفي حالات خاصة يمكن استعمال حمية خاصة للمساعدة في التخلص من المرض وفي حالات نادرة يمكن أن تكون الجراحة هي الحل الأمثل.

وفيما يتعلق بمعالجة الصرع بالاعشاب ومشتقاتها فهناك أدوية عشبية جيدة لهذا الغرض ومن أهمها ما يلي:

– ازهار البرتقال Orange Flowers:

تستعمل ازهار البرتقال لعلاج الصرع وذلك بأخذ ازهار البرتقال الطازجة ثم تقطيرها واستخدام ماء زهر البرتقال حيث يؤخذ ملء ملعقة كبيرة ثلاث مرات في اليوم وهو يؤثر كثيراً في الاشياء الحسية تأثيراً بالغاً وكذلك يضاد التشنج ويدخل عطر البرتقال في المستحضرات الصيدلانية المستخدمة في امراض الجهاز العصبي.

-السذاب: Ruta

يستخدم السذاب على نطاق واسع في علاج نوبات الصرع فهو ذو رائحة عطرية قوية حيث يؤخذ طازجاً وهو على اية حال معمر ودائم الخضرة ويمكن استعماله في اي وقت من السنة حيث يؤخذ مائه كسعوط حيث ينقي الدماغ ويذهب الصداع. وعصارة السذاب مضادة للصرع وبالاخص عند الاطفال.

– البصل: Onion

يوصف عادة البصل كمقوٍ للجهاز الهضمي ومطهر للامعاء لما فيه من مضادات حيوية كما يهدىء الجهاز العصبي ويفيد في حالات تشنج الشرايين. ويستعمل مريض الصرع البصل بمعدل بصلتين متوسطة يومياً مرة في الصباح واخرى في المساء.

– زيت البندق:

يستخدم زيت البندق بمعدل ملء ملعقة صغيرة مع الافطار واخرى مع العشاء.

– البنفسج:

يؤخذ ملء ملعقة من مسحوق ازهار البنفسج وتضاف الى ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل مرتين في اليوم حيث يقوم على تهدئة الاعصاب.

– التوت الطازج:

ان تناول التوت الطازج بنوعيه الاحمر والاسود يفيد كثيراً في علاج الصرع. ولكن يجب على مرضى السكر عدم استعماله حيث انه يرفع السكر.

– الزعرور:

يستخدم من نبات الزعرور ازهاره وثماره لعلاج الصرع والطريقة ان يؤخذ ملءملعقة صعيرة من ازهار الزعرور وتوضع في ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يشرب بمعدل مرتين في اليوم ولمدة ثلاثين يوماً بعد الاكل.

– القرنفل (المسمار) :

يؤخذ نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرنفل وتمزج بقليل من السكر ثم تسف وذلك مرة واحدة في اليوم حيث يعتبر علاجاً ضد نوبات الصرع.

– الكراث:

يعتبر الكراث من المضادات للصرع حيث تؤخذ حزمة كراث يومياً وبصورة مستمرة واذا حدث اسهال فيأخذ المصاب ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون سفاً فيقطع الاسهال.

– محروق ظلف الجاموس:

يؤخذ ظلف الجاموس الطازج ثم يحرق ويسحق حيث يؤخذ ملء ملعقة اكل وتخلط بالماء ثم يشرب الظلف طازجاً والا يكون قديماً لان الظلف القديم يعتبر ساماً

– الكافور:

وهو مادة تستخلص من سيقان وجذور ونبات القرفة التي تنمو في الصين وفرموزا واليابان وهو عبارة عن بللورات بيضاء براقة يذوب بكمية قليلة في الماء ولكنه يذوب في زيت الزيتون. الكافور له رائحة نفاذة وطعم حاد به شيء من المرارة وهو صلب في درجة الحرارة العادية. يستعمل كمضاد للصرع حيث يوضع نصف ملعقة صغيرة من المسحوق في مليء كوب من الماء الساخن ويستنشق البخار من الانف مع مراعاة تغطية العين لانه يهيجها.

– المغات:

وهو نبات معمر والجزء المستعمل منه جذوره التي تحتوي على كمية كبيرة من النشا ومواد هلامية ومواد سيليولوزية وسكر ومعادن ومواد دهنية. يستخدم مسحوق الجذور لعلاج الصرع وذلك باخذ ملعقة كبيرة واضافتها الى ملء كوب من الماء ومزجه جيداً ثم شربه بمعدل مرتين في اليوم احدها في الصباح والاخرى في المساء.
الاسعافات الاولية لنوبة الصرع:

1- يجب ان نبعد عن المريض كل مايمكنه ان يسبب له ضرراً او اذى.

2- يوضع ا ي شيء بين فكيه كقطعة قماش مطوية او قطعة فلين او قطعة من خشب ويجب ان تكون القطع كبيرة لكي لايبلعها.

3- فك ما حول رقبته وصدره وبطنه من الاربطة حتى لايعيق حركة التنفس.

4- مسح لعابه حتى لايتسرب الى المسالك الهوائية ويزيد في عسر التنفس.

5- تركه نائماً ومنع اي شخص من ايقاظه.

6- يجب ان لايغيب ذويه عنه لحظة واحدة.

7- حذار ان تفتح فمه بالقوة ولننتظر حتى يرتخي فمه.

8- حذار ان تدخل يديك او اصابعك في فمه لكي لايعضها.

9- حذار ان تصب سوائل في فمه او ان تحركه خلال فترة التشنج.

النوع الثاني: صرع الأرواح الخبيثة (صرع الجان):

علاج الصرع الشيطاني (صرع الأرواح الخبيثة): هو نفس علاج المس الشيطاني ويكون بالقرآن والحجامة والأعشاب وغيره مما هو مذكور في باب المس.

الرجوع إلى : عن الصرع