لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

التجارب السابقة والحالية في الرقية والتداوي

8 يوليو، 2016 4326 عدد الزوار
<span class="share_in">شارك هذا المحتوى عبر </span>Share on Google+
Google+
Email this to someone
email
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Share on Facebook
Facebook

إننا لا نهضم حق من سبقنا في باب العلاج بالرقى وغيرها لدفع السحر والمس والعين. بل ونستفيد من تجاربهم وخبرتهم حتى من الكفار ما لم يكن شركًا أو محرَّمًا فمثلاً: ما وَرَد عن بعض الصحابة أو التابعين من استخدامهم أنواعًا من الرقية سواءً بآيات قرآنية أو أدعية لم يرد الدليل بتخصيصها مثل: وصف ابن عباس للمرأة التي تعسّرت ولادتها بأن يُرَش على بطنها بمحو آية “وَألقَت مَا فِيهَا وَتَخَلَّت” أو أدعية مباحة ليست من دعاء المصطفى عليه الصلاة والسلام. وهناك بعض الوصفات التي لها أثر في العلاج فمثلاً: ثبت أن الحلتيت مفيد لطرد الجان والثوم يفيد في حالة صرع الجني للإنسي فبمجرد أن يوضع على انف المصروع يفر الجن من الرأس ويفيق المصروع أو أن بعضهم يصف أنواعاً من الأعشاب مفردة أو مجتمعة لإخراج السحر أو طرد الجان فلا بأس بالاستفادة من تلك الخبرات والتجارب وتطبيقها.

الرجوع إلى : الطب الشرعي